روابط للدخول

وتاتي هذه المهام بعد أربع أربع تجارب مماثلة نفذتها المفوضية في العراق خلال السنوات الخمس الاخيرة ، رئيس مجلس النواب اياد السامرائي التقى مؤخرا اعضاء مجلس المفوضين في المفوضية وتناول معهم أمكانية تحديد سقف للإنفاق في الحملات الدعائية وضمان عدم استغلال بعض المسؤولين لمواقعهم الوظيفية في الترويج الانتخابي ، بحسب مانقل بيان عن مكتب السامرائي ، ونبه رئيس مجلس النواب بحسب البيان الى عدم استثمار المال العام أو النفوذ الحكومي لصالح أي مرشح فضلا عن استغلال وسائل الإعلام الرسمية كمنبر للدعاية الانتخابية لأي ٍ من المسؤولين ، وشدد رئيس البرلمان على تعديل الخطأ الذي ارتكب في عام 2005 باعتماد اعداد الناخبين المسجلين في كل محافظة وليس التعداد السكاني, الامر الذي حرم عددا من المحافظات من نسبة تمثيلها الحقيقي بحسب البيان.
من جانبها تكثف المفوضية العليا المستقلة للانتخابات من استعداداتها وتحسبها لتلافي الأخطاء التي رافقت العمليات الانتخابية السابقة ، رئيس المفوضية فرج الحيدري ذكر في حديث لاذاعة العراق الحر الى انهم بصدد إصدار بطاقة خاصة لكل ناخب تحتوي معلومات وبيانات تشخص منطقته الانتخابية ويجري توزيعها قبل عملية تحديث سجل الناخبين لاستخدامها يوم الاقتراع.
رئيس مفوضية الانتخابات فرج الحيدري
مآخذ عديدة سجلت على اداء مفوضية الانتخابات خلال العمليات الانتخابية التي نفذتها ، لعل من أبرزها قيام بعض المواطنين بالاقتراع لأكثر من مرة، في حين حرم البعض الآخر من ممارسة حقه في الانتخاب، نتيجة الارتباك في قوائم الاسماء في بعض مراكز الاقتراع.
عضو مجلس المفوضين كريم التميمي يرى أن البطاقة الجديدة، ستحد من عمليات التزوير، التي قد تحصل في الانتخابات المقبلة
عضو مجلس المفوضين كريم التميمي.
من جانبه كشف رئيس مفوضية الانتخابات فرج الحيدري عن وجود نية لاستخدام البطاقة الانتخابية الذكية( سمارت كارت) خلال السنوات المقبلة من اجل ضمان نزاهة الانتخابات، وخلوها من أية أخطاء،بحسب رأيه:
صوت فرج الحيدري رئيس مفوضية الانتخابات.
XS
SM
MD
LG