روابط للدخول

مؤتمر للمتحدثين باسم القوات الامنية في بغداد


Iraq -- Interior Ministry spokesman Major-General Abdul Karim Khalaf speaks at a press briefing in Baghdad, 02Jul2009

Iraq -- Interior Ministry spokesman Major-General Abdul Karim Khalaf speaks at a press briefing in Baghdad, 02Jul2009

استعرض المتحدثون الرسميون باسم وزارتي الداخلية والدفاع وعمليات بغداد الاعمال المنوطة بمؤسساتهم العسكرية بعد الانسحاب الامريكي من المدن، وذلك خلال مؤتمر صحفي مشترك عقد اليوم الخميس.

وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الدفاع محمد العسكري ان اللجان المشكلة لتطبيق إتفاقية سحب القوات الامريكية، وهي لجنة العمليات برئاسة وزارة الدفاع وعضوية الوزارات الامنية الأخرى مهمتها متابعة عملية الانسحاب الأمريكي من المدن والتهيئة للإنسحاب الشامل نهاية عام 2011.
واكد العسكري ان اللجنة تعمل حالياً في صفحتها الثانية والمتمثلة بتقليص القوات الأمريكية من 130 الف جندي الى 30 الف، حيث اوضح ان الصفحة الاولى انتهت بانسحاب القوات الامريكية من المدن وتسليمها 168 معسكراً موزعاً بواقع 20 معسكراً في المحافظات الشمالية في نينوى وصلاح الدين وديالى و86 معسكراً في بغداد و46 معسكراً في محافظة الانبار و16 معسكراً في حوض الفرات الاوسط والمنطقة الجنوبية.
وفي سياق إتفاقية سحب القوات فقد تشكلت اللجنة غير العملياتية برئاسة وزير الداخلية وبدورها تألفت من ثماني لجان هي اللجنة الخاصة باستلام شكاوى المتضررين من الاعمال العسكرية – افراداً وجهات –ولجنة الولاية القضائية باشراف رئيس مجلس القضاء الأعلى ولجنة الترددات برئاسة وزير الإتصالات ولجنة المعتقلين ولجنة الدخول والخروج والمعنية بمنح تأشيرات الدخول للوافدين الاجانب، بما فيهم المواطنون الامريكان، مع جعل وضع خاص للمتعاقدين مع وزارة الدفاع، ويشرف على هذه اللجنة مدير الجنسية العامة بالاضافة الى وزارة الخارجية، وهناك ايضا لجنة التعريفة الكمركية ولجنة استلام المعسكرات برئاسة مدير مكتب رئيس الوزراء طارق نجم ولجنة السيطرة على الأجواء في المطارات برئاسة وزير النقل\.
ولفت المتحدث باسم وزارة الداخلية عبد الكريم خلف الى ان هذه اللجنة بصدد الإنتهاء من إعداد كوادر عراقية نوعية للسيطرة على الأجواء في جميع المطارات العراقية، بالاضافة الى تاهيل البعض من هذه المطارات.
من ناحيته تحدث الناطق باسم خطة فرض القانون اللواء قاسم عطا عن قدرة القوات العراقية وجاهزيتها في حفظ الأمن في جميع قواطع المسؤولية البالغة 20 قاطعاً، مشيراً الى ان عمليات بغداد قد استكملت استلام جميع المواقع من القوات متعددة الجنسيات والبالغ عددها 86 موقعاً.
وفيما يتعلق بسلاح الجو العراقي فقد اكد اللواء محمد العسكري ان وزارة الدفاع ستنتهي من اكمال قوتها الجوية قبيل الإنسحاب الامريكي من العراق نهاية 2011، وان الوزارة قد ابرمت عقوداً مع دول متطورة لتجهيز العراق بطائرات مقاتلة وطائرات نفاثة مع بناء الدفاعات الجوية، مشيراً الى ان الاتفاقية الامنية مع الولايات المتحدة تقضي بدعم سلاح الجو الامريكي للسلاح الجوي العراقي، اما فيما يخص القوات البرية فقد قطعت شوطاً كبيرا في التجهيز ولدى الوزارة تعاقدات مختلفة لدبابات برامز ودبابات t72 ،كما تجري مفاوضات مع الجانب الامريكي حول بعض الآليات والمدرعات التي يمكن ان تترك للجيش العراقي بعد الانسحاب.
اما ما يتعلق بالحدود فقد اوضح اللواء عبد الكريم خلف انخفاض مستوى التسلل عبر الحدود حتى وصل الى مانسبته 7%فقط ،وتطرق الى الأحتكاك الذي حصل مؤخراً على الحدود العراقية الايرانية عندما كانت وزارة النفط تقوم باعمالها في احد الحقول النفطية، حيث تمت معالجة الوضع وسيطرة القوات العراقية على الموقف واخبار الجانب الأيراني بالامر نافياً حدوث اي إطلاق نار.
XS
SM
MD
LG