روابط للدخول

قوات المارينز الأميركية تشن هجوماً على معقل طالبان


تدفق قرابة أربعة الاف من مشاة البحرية الاميركية على واد بجنوب أفغانستان ليشنوا أكبر حملة عسكرية على منطقة نفوذ طالبان.
وتمت تعبئة آلاف آخرين لدعم القوة المهاجمة في عملية "تحرير النهر" التي يطلق عليها المارينز إسم "الحسم"، والتي تهدف الى السيطرة بشكل فعلي على وادي نهر هلمند، وهو معقل تمرد طالبان وأكبر منطقة في العالم لانتاج الهيروين.
ويأمل القادة الاميركيون أن ينجزوا في غضون ساعات ما فشلت قوات حلف شمال الاطلسي في انجازه خلال عدة سنوات، عن طريق نقل الجنود بطائرات الهليكوبتر وتحقيق سيطرة سريعة على الوادي.
الكابتن زاكري مارتنز قال في حديث لتلفزيون وزارة الدفاع الأميركية:
"نحن كقوات مارينز سوف نذهب الى هناك لنصل الى أبعد المراكز المهمة، حيثما لا يمكن لطالبان ان تبحث عنّا، ولا تتوقّع فيها إندلاع معركة... مواقع لم يكونوا فيها على أهبة الإستعداد متمترسين في مواضع دفاعية، وهذا أمر من شأنه أن يجعلهم يفقدون توازنهم."
XS
SM
MD
LG