روابط للدخول

صحيفة: نصف القوات الامريكية المنسحبة من المدن سيبقى في العراق


اكد‏ قائد القوات متعددة الجنسيات في جنوب العراق‏ ريتشارد ناش، أن حجم القوات التي ستبقى خارج المدن العراقية بعد الانسحاب الأميركي منها‏، هو تقريبا نصف عدد القوات التي كانت تتواجد في تلك المناطق‏.

بحالة من القلق تواصل صحف القاهرة متابعاتها للشأن العراقي، في ظل التطورات الأخيرة التي يشهدها عقب إتمام القوات الأميركية لانسحابها من المدن والمحافظات العراقية يوم 30 يونيو الماضي، واهتمت الأهرام شبه الرسمية بالمهمة الجديدة التي أسندها الرئيس الأميركي باراك أوباما إلى نائبه جون بايدن بشأن مساعدة العراقيين على تخطي خلافاتهم السياسية والتوصل إلى المصالحة التي طال انتظارها‏، وأشارت الصحيفة إلى أن بايدن سيتعاون مع السفير الأميركي في بغداد كريستوفر هيل وقائد القوات الأميركية الجنرال راي أوديرنو لتحقيق هذا الهدف‏،‏ لكن الصحيفة المصرية لاحظت أنه لم يكشف عن تفاصيل المهمة التي تم تكليف بايدن بها‏، إضافة إلى أنه لم يستخدم في تكليفه كلمة وسيط بين الفصائل العراقية.
وأبرزت صحيفة الجمهورية شبه الرسمية تصريحات‏ قائد القوات متعددة الجنسيات في جنوب العراق‏ ريتشارد ناش، الذي أكد أن حجم القوات التي ستبقى خارج المدن العراقية بعد الانسحاب الأميركي منها‏، هو تقريبا نصف عدد القوات التي كانت تتواجد في تلك المناطق‏.
كما اهتمت الجمهورية برد فعل الرئيس العراقي جلال طالباني على الهجوم الذي هز مدينة كركوك، حيث يعد أول عمل إرهابي يقع بعد الانسحاب الأميركي، ويسفر عن سقوط عشرات الضحايا بين قتيل وجريح، وقد شدد طالباني على أن هذا العمل لن يوقف العراقيين عن مواصلة محاربة الإرهاب والإرهابيين وإفشال مؤامراتهم الدنيئة‏‏.‏
وفي متابعات الأهرام المسائي لتصريحات الرئيس الأميركي باراك أوباما تعقيبا على سحب قوات بلاده من العراق، اهتمت باعتباره أن الاحتفالات التي شهدتها الشوارع العراقية‏ ابتهاجا بانسحاب القوات الأميركية من المدن‏ خير شهادة على التضحية التي قدمتها تلك القوات في بلاد الرافدين‏.
وإلى المصري اليوم المستقلة التي رصدت تفاوت أبناء بغداد في آرائهم حول مقدرة القوات العراقية على تولي المسؤولية الأمنية عقب الانسحاب الأميركي، مشيرة إلى أن هناك من شكك في تلك القدرة بينما هناك من اعتبر أن الانسحاب فرصة للقوات العراقية لإثبات قدرتها على معالجة الأوضاع الأمنية‏، لكن الصحيفة ذكرت أن الجميع احتفى بذلك الحدث التاريخي وأن مظاهر الفرح والاحتفال بدت واضحة في شوارع بغداد والمحافظات‏.
XS
SM
MD
LG