روابط للدخول

صحيفة عراقية: وفاء امريكا بالتزاماتها مع العراق سيحسب لصالحها


انسحاب القوات الامريكية من المدن العراقية كان الحدث الابرز من بين ما تناولته الصحف البغدادية ليوم الاربعاء، فانشغلت العناوين الفرعية بالحديث عن اهمية الحدث وتداعياته في الاوساط المحلية والدولية.

ووصفت جريدة الصباح شبه الرسمية العراق بانه اجتاز نقطة فاصلة من تاريخه، اما الطبعة البغدادية من صحيفة الزمان فرأت ان مظاهر الفرح قد امتزجت بهواجس ترقب مستقبل الوضع الأمني.
وفي ذات السياق نقلت الصحيفة عن القيادي في حزب الدعوة النائب علي الاديب تحذيره من استغلال الفراغ العسكري الذي خلفته القوات الامريكية عبر القيام باعمال عنف وتفجيرات تستهدف القوات الامنية والمدنيين.
وفيما يتعلق بمقالات الرأي فقد دعا فلاح المشعل في افتتاحية جريدة الصباح الى ان من يتورط بقتل المواطنين العراقيين بعد اليوم ينبغي ان لا تناله رحمة او زحمة الاصوات التي تنادي بحقوق الانسان لصالح المجرمين والقتلة، وان نفعل مثلما فعلت السلطات الايرانية بتنفيذ عقوبة الاعدام بحق من فجر احد المساجد وفي غضون ساعات، على حد تعبيره.
اما في افتتاحية جريدة الصباح الجديد فقد سلط اسماعيل زاير الضوء على جانب آخر من القضية ليرى أن وفاء الولايات المتحدة الأميركية بإلتزاماتها مع العراق سيعني الكثير، وسيستخلص منه العالم كله الدروس المناسبة في التعامل مع الدولة أو القطب السياسي العالمي الأكبر. والنجاح المرتقب لهذه الخطوة سيحسب لصالح الحكومة الأميركية التي يراقبها العالم،وطبعاً على حد قول الكاتب.
ونبقى مع الصباح الجديد لكن في الشأن الاقتصادي اذ نشرت الصحيفة خبر نجاح العراق في إبرام عقد مع شركة بريطانية لتطوير حقل نفطي عملاق جنوب البلاد، في وقت أعادت وزارة النفط سبعة عروض استثمارية أخرى إلى الحكومة لدراستها بعد فشل الاتفاق مع الشركات الكبرى بشأن نسبة الأرباح، كل ذلك خلال مزاد علني غير مسبوق نظم بحضور 21 شركة دولية في بغداد. ليصف مراقبون الشفافية التي جرى من خلالها المزاد، بانها اشبه بتحطيم (جدار برلين) في اشارة الى كسر طوق السرية الذي يحيط عالم صفقات النفط في الشرق الاوسط.، وكما ورد في الصحيفة.
XS
SM
MD
LG