روابط للدخول

اهالي الموصل يواصلون احتفالابرحيل القوات اميركية عنها


لليوم الثاني على التوالي يواصل اهالي مدينة الموصل الاحتفال برحيل القوات اميركية عنها حسب الاتفاقية الامنية المبرمة بين الحكومتين العراقية والامريكية.

لليوم الثاني على التوالي يواصل اهالي مدينة الموصل الاحتفال برحيل القوات اميركية عنها حسب الاتفاقية الامنية المبرمة بين الحكومتين العراقية والامريكية.
فقد شهدت شوارع المدينة مواكب سيارة وراجلة لموطنين احتفلوا بهذه المناسبة والعديد منهم يرقص ويردد الاناشيد الوطنية والاهازيج الشعبية التي تجاوب صداها مع ابواق ومزامير السيارات المحتفلة.
احد المحتفلين وصف شعوره في يوم الثلاثين من حزيران بانه شعور كبير بالسعادة، فيما قالت احدى المحتفلات بالمناسبة: نحن لا نصدق ان نتخلص من القوات الاميركية ونشعر بالامان في بيوتنا نحن واطفالنا.
مواطن اخر راى في الانسحاب الاميركي من الموصل رسالة ان العراقيين بامكانهم قيادة بلادهم بانفسهم واعماره، داعيا كل العراقيين الى رص الصفوف والتهيؤ للاعمار.
ومع تحول الملف الامني بالكامل الى القوات العراقية كثفت هذه من انتشارها في شوارع الموصل وتقاطعاتها، ورفعت العديد من العجلات العسكرية وايضا واجهات الابنية لافتات تدعو الى التآلف وحب الوطن، وكذلك قدرة العراقيين على تولي زمام الامن بانفسهم.
محافظ نينوى اثيل النجيفي شارك المواطنين الاحتفال بهذا اليوم الذي وصفه بالتاريخي، وقال: هذا يوم تاريخي في حياة الموصل والعراقيين وحدهم سيحققون الامن اكثر مما لو كان بوجود القوات الاميركية، والعراقيون هم من صنع هذا النصر.
ومن مظاهر احتفال اهالي الموصل بانسحاب القوات الاميركية هو توزيع القوات العراقية لبطاقات ملونة على المواطنين في الشوارع تهنئهم بهذه المناسبة التي وصفوها بالوطنية.
قائد الفرقة الثانية في الجيش العراقي اللواء الركن عبد الله الامامي قال ان فرحة العراقيين ستكتمل بانسحاب الاميركان النهائي من العراق، واوضح قائلا: ستكتمل فرحة الشعب العراقي عند خروج الاميركان بشكل كامل من العراق وهذا ما لمسناه من فرحة المواطنين واحتفالاتهم بالشوارع.
وبخلاف الاشاعات التي ترددت من ان حظرا للتجوال قد يفرض في الموصل في الثلاثين من حزيران وما بعده تحسبا للطوارئ، الا ان احتفالات المواطنين التي صاحبت حركتهم الطبيعية في المدينة كانت ردا على ذلك، وفرحة كبيرة للجميع كما يقول احد المقاتلين: "المناسبة فرحة كبيرة لكل العراقيين وان شاء الله ستعقب ذلك خطوات اخرى في طريق الانسحاب النهائي للقوات الاميركية من العراق.
XS
SM
MD
LG