روابط للدخول

مستشفيات اربيل تستقبل عددا من المصابين بانفجار كركوك


استقبلت مستشفات مدينتي اربيل والسليمانية العشرات من ضحايا التفجير الانتحاري الذي استهدف يوم امس مدينة كركوك، مع تقديم المساعدات المالية الى ذوي القتلى والجرحى من قبل حكومة اقليم كردستان.

وصل يوم الاربعاء عدد من جرحى التفجير الانتحاري الذي استهدف امس سوقا شعبية في مدينة كركوك وادى الى مقتل وجرح العشرات من المواطنين.
وبحسب مصادر طبية ان اغلب الضحايا لهذا التفجير من الاطفال والنساء والمواطنين الذين تواجدوا في هذا السوق الشعبي لحظة وقوع الانفجار.
هاجر عبدالله احدى المصابات مع ابنتها البالغة اربع سنوات تحدثت الى اذاعة العراق الحر عن اللحظات التي مرت بها وقت وقوع الانفجار وقالت: كنت ذاهبة الى السوق لقضاء بعض الحاجات وبصحبتي ابنتي الصغيرة وعند وقوع الانفجار رميت نفسي على ابنتي وبعدها شاهدت العديد من القتلى والجرحى في مكان الحادث.
وزار الدكتور زريان عثمان وزير الصحة في حكومة اقليم كردستان العراق الجرحى والمصابين الذين وصلوا الى مدينة اربيل لتلقي العلاج، مشيرا الى المساعدات التي قدمتها حكومة الاقليم لمستشفيات كركوك بعد وقوع الحادث.
واضاف في تصريح لاذاعة العراق الحر: ارسلنا 20 سيارة اسعاف بطوامها الى مدينة كركوك وتم جلب 20 جريحا، مؤكدا "الدعم المستمر لحكومة الاقليم لضحايا التفجيرات الارهابية".
واوضح قائلا: حكومة اقليم كردستان مستمرة في تقديم الدعم لجميع الشعب العراقي، وبالاخص سكان المناطق المتنازع عليها، واليوم قرر رئيس حكومة اقليم كردستان تقديم مساعدات مالية لذوي الشهداء والمصابين في انفجار امس بكركوك.
وعن الحصيلة النهائية لهذا التفجير اشار وزير الصحة في حكومة الاقليم الحصيلة النهائية الى مقتل 33 شخصا بينهم ثمانية نساء وتسعة اطفال مضيفا انه "كانت من بين النساء امرأة حامل في الشهر التاسع وتوفيت، وكان منظرا مريعا يهتز له ضمير الانسانية، ويدل على بشاعة اعمال هؤلاء المجرمين"، بحسب تعبيره.
الى ذلك ادانت كل من حكومة اقليم كردستان ورئاسة الاقليم التفجير الانتحاري الذي استهدف مدينة كركوك، وادى الى مقتل وجرح المئات من المواطنين.
وجاء في بيان رئاسة اقليم كردستان: ندين بشدة هذا العمل الارهابي الجبان الذي استهدف المدنيين العزل في كركوك، مشددا على الاستمرار في العمل على تطبيق المادة 140 الدستورية التي تنص على تطبيع الاوضاع في كركوك والمناطق التنازعة عليها.
واضاف بيان رئاسة الاقليم: نعلن للجميع باننا سنستمر في العمل على تطبيق المادة 140 من الدستور الدائم للعراق الاتحادي وحسم مسالة كركوك وجميع المناطق المستقطعة من اقليم كردستان لتعميم الامن والاستقرار الموجودان في اقليم كردستان على كركوك وهذه المناطق.
XS
SM
MD
LG