روابط للدخول

شرطة الاعظمية تاكد جاهزيتها للسيطرة على الملف الامني


وقال مدير شرطة قاطع الأعظمية في لقاء خاص باذاعة العراق الحر بانه ستكون لدى قواته حرية اكبر في التحرك والانتقال بعيدا عن القوات الامريكية، وتوقع مطلك انخفاض مستوى العنف في المرحلة المقبلة، مشددا على ان قواته على استعداد لمواجهة اي طارئ أمني.
اكد العميد مطلك جاهزية قواته في حفظ الامن بالمناطق الواقعة ضمن قاطع الأعظمية، حيث اقر مطلك في لقاء خاص باذاعة العراق الحر بانه ستكون له حرية اكبر في التحرك وتنفيذ العمليات الامنية بعد انسحاب القوات الامريكية من داخل المدن الى ثكنات في خارجها.
واضاف مدير شرطة قاطع الأعظمية بانه لايوجد ما يدعوه الى القلق، فقواته جاهزة لاي طاريء، كما ان وزارة الداخلية قد جهزتهم بتسليح جيد يتمكنون من خلاله مواجهة اية إعتداءات.
وناشد مطلك المواطنين بالتزام الحيطة والتعاون مع القوات الامنية العراقية والالتزام بالقانون، وطمأن العميد مطلك المواطنين في ان مستوى العنف سينخفض في المرحلة القادمة والتي ستلي انسحاب القوات الامريكية من المدن.
وكانت العاصمة بغداد قد شهدت بعض مناطقها منذ العام 2003، عمليات ارهابية بعد سيطرة الجماعات المسلحة عليها، اضافة الى وقوع اعمال عنف طائفية كانت في مقدمتها التهجير القسري للعائلات، ووصفت هذه المناطق بالساخنة، لكن الحال تغيرت بعد تطبيق خطة فرض القانون وتنفيذ عدة عمليات امنية نوعية في هذه المناطق من قبل القوات العراقية والامريكية نتج عنها عودة الامن اليها،وبعد الانسحاب الامريكي من المدن يحاول القادة الأمنيون المشرفون على هذه المناطق إبراز قدرة القوات العراقية على تعزيز الامن فيها ومنع حدوث اية إضطرابات امنية بعد الانسحاب.
XS
SM
MD
LG