روابط للدخول

صحفيو البصرة ينتقدون عدم تعاون المسؤولين مع الاعلام في المحافظة


اساليب مختلفة اتبعها الصحفيون في محافظة البصرة مؤخرا للتعبير عن احتجاجهم على امتناع الجهات الامنية عن كشف تفاصيل عملها الى الصحفيين، الى جانب عزوف الكثير من المسؤولين عن الادلاء بتصريحات لوسائل الاعلام.
وبحسب الصحفي مازن الطيار الذي يعمل مراسلا لصالح هيئة الاذاعة البريطانية وقناة الحرة الفضائية فإن تفاقم ظاهرة عدم تعاون المسؤولين وقادة الأجهزة الامنية مع الصحفيين يعود الى عدم وجود قانون يوفر الحماية للصحفيين ويضمن لهم حرية الوصول الى المعلومات.
نقيب الصحفيين العراقيين مؤيد اللامي قال في حديث لـ"اذاعة العراق الحر" ان العديد من المشاكل التي يواجهها الصحفيون سوف تجد طريقها الى الحل في حال قيام مجلس النواب بتشريع قانون حماية الصحفيين"، وأشار الى وجود شخصيات سياسية واعلامية تحاول عرقلة تشريع القانون الذي يضمن للصحفيين العديد من الامتيازات التي يفتقرون اليها.
يشار الى ان محافظة البصرة قد شهدت في غضون السنوات التي اعقبت عام 2003 مقتل ثلاثة صحفيين عراقيين بنيران مسلحين مجهولين كان آخرهم الصحفي جاسم البطاط الذي قتل في العام الماضي بمسدس كاتم للصوت، عندما كان في طريقه الى مقر عمله، وفي عام 2007 تلقى ما لايقل عن 20 صحفيا تهديدات بالقتل من قبل جهات مجهولة، وقبل شهرين تعرض مراسل جريدة الصباح في المحافظة الى الاعتقال من قبل قوة عسكرية واطلق سراحه بعد أيام قليلة.

على صلة

XS
SM
MD
LG