روابط للدخول

استعدادا للانسحاب.. اجتماع للاجهزة الامنية والقوات الامريكية بتكريت


عقدت الأجهزة الأمنية في محافظة صلاح الدين وبحضور القوات الأمريكية اجتماعا امنيا كبيرا للتباحث والتنسيق في الخطط الأمنية المستقبلية بعد انسحاب القوات الأمريكية من داخل المدن..

بموجب الاتفاقية الأمنية الموقعة بين حكومة الولايات المتحدة والحكومة العراقية والقاضية بانسحاب القوات الأمريكية من داخل المدن العراقية في 30 من شهر حزيران الحالي عقدت الأجهزة الأمنية في صلاح الدين والمتمثلة بقوات الجيش العراقي الشرطة والدفاع المدني وبحضور القوات الأمريكية اجتماعا امنيا كبيرا للتباحث والتنسيق في الخطط الأمنية المستقبلية، بعد انسحاب القوات الأمريكية من داخل المدن العراقية بما فيها محافظة صلاح الدين.
ومن هذه الخطط كانت الأولية لكيفية التنسيق في موضوع ابطال مفعول العبوات الناسفة والسيارات المفخخة والأحزمة الناسفة وكل ما يتعلق بعمل مديريات المتفجرات في الأجهزة الأمنية في المحافظة.
العميد نزهان محمد من الفرقة الرابعة في الجيش العراقي قال إن هذا الاجتماع المشترك هو من اجل تنسيق الإعمال في معالجة المتفجرات وكيفية العمل على التنسيق ما بين الأجهزة الأمنية لابطال مفعولها وبخاصة أن أهمية الاجتماع تكمن في انسحاب القوات الأمريكية من المدن العراقية.
فيما أكد القادة الامنيون في مكافحة المتفجرات في صلاح الدين أنهم وخلال السنوات الماضية استطاعوا تحقيق نجاحات أمنية كبيرة من خلال الاعتماد على الجهود الذاتية لمنتسبي مديرية مكافحة المتفجرات، ودون الرجوع إلى القوات الأمريكية في اغلب أعمالهم الأمنية الماضية، وهو ما أشار له العقيد عبد الهادي العجيلي مدير مكافحة المتفجرات في قيادة شرطة صلاح الدين والذي قال إن الاجتماع جاء ليحدد المسئوليات، وأنهم وخلال السنوات الماضية نفذوا العديد من الواجبات الأمنية، وان الانسحاب الأمريكي من داخل المدن سوف يدفعهم إلى أن يستعدوا أكثر في مجال العمل الأمني ونجاحه.
قادة القوات الأمريكية في صلاح الدين أكدوا أن الأجهزة الأمنية العراقية في المحافظة سوف تكون قادرة على تولي المسئولية الأمنية فيها وبنجاح، لأنها طالما عملت على تحقيق مهمات أمنية كبيرة حققت فيها نتائج طيبة، وهو ما بينه النقيب هانز أمر الفصيل العسكري في الفرقة 65 في الجيش الأمريكي، والذي قال أن التعاون الموجود سيكون من خلال التنسيق ما بين الأجهزة الأمنية العراقية لمواجهة الإرهاب، ونحن على قناعة في قدرة الأجهزة الأمنية العراقية في تلافي أية مواقف أمنية صعبة قد توضع فيها مستقبلا.
فيما تمنى أهالي صلاح الدين بعد انسحاب القوات الأمريكية من داخل المدن العراقية أن تستطيع القوات الأمنية العراقية أن تثبت وجودها على الأرض، وان تحقق نجاحات أمنية في القضاء على الإعمال المسلحة، وان لا تعود صورة العنف مرة أخرى إلى المدن العراقية، كما كانت أيام التدهور الأمني.
XS
SM
MD
LG