روابط للدخول

صحف بغداد تبدد المخاوف بشأن تصعيد أمني بالتزامن مع الانسحاب الأميركي


قبل يومين من انسحاب القوات الامريكية من المدن العراقية تتجه الصحف العراقية الى تبديد المخاوف بشأن تصعيد أمني محتمل بالتزامن مع الانسحاب في وقت تقول فيه صحيفة الصباح شبه الرسمية ان مظاهر الاحتفال بدأت تعم شوارع بغداد والمحافظات باكتمال تسليم السيطرة الامنية الى السلطات العراقية حيث من المقرر ان يشهد اليوم قبل الاخير من الانسحاب اقامة استعراض عسكري لقوات الجيش والشرطة في شوارع بغداد، مع احتفالات تنظمها الحكومات المحلية في جميع المحافظات بهذه المناسبة
وتنقل الصحيفة عن مسؤول أمني رفيع في وزارة الداخلية القول ان الأجهزة الاستخبارية تمكنت من اختراق المجاميع الارهابية في عمليات وصفها بالنوعية تم التخطيط لها بدقة .
في غضون ذلك تقول صحيفة المدى المستقلة ان آلية التفجيرات الارهابية الاخيرة في بغداد والمحافظات تعيد الى الاذهان صورة واهداف العنف والارهاب ما بين عامي 2004 و2006 من حيث استهداف كثافات بشرية مختارة وايقاع الموت والدمار باكبر ما يمكن من الاهداف البشرية الرخوة، اهداف لا علاقة لها بالعمل الامني أو العسكري أو السياسي، والتركيز على التجمعات البشرية الفقيرة وعلى اماكن سكناها وعملها وتواجدها..كل هذا يعيد صورة جرائم تلك الأعوام التي اعتقد العراقيون انهم قد غادروها.
وتضيف المدى في افتتاحيتها ربما تغيرت الموازين ومعها تغير الوضع الاجتماعي والسياسي والامني..لكن هذا وحده لا يكفي لوأد فتنة يراد لها ان تستعاد، ولن يتردد مريدوها عن ارتكاب افظع الجرائم وابشعها.. والمطلوب ازاء كل هذا تحقيق شراكة امنية سياسية بين المجتمع والدولة، شراكة تسعى لها سلطات الدولة وتمتنها القوى السياسية والدينية ويعبر عنها المجتمع بجرأة وتنفذها قوى امنية واستخبارية وعسكرية تضرب بقوة وتحمي ببسالة وتضحي بشجاعة.
وعلى صعيد ذي صلة تنشر المدى متابعة عما اسمته باجماع عدد من النواب على انه لايحق للحكومة تأجيل موعد الاستفتاء الشعبي على الاتفاقية الامنية بين بغداد وواشنطن الا لفترة قليلة ولاسباب فنية مشيرة الى ان الاستفتاء متضمن في قانون المصادقة على الاتفاقية الامنية وبالتالي فهو إلزامي للجميع.
والى صحيفة المشرق المستقلة حيث انطالع تصريحا للمفتش العام في وزارة الصحة عادل محسن يتحدث فيه عن وجود فساد كبير وسرقات ضخمة جداً في الشركة العامة لاستيراد الادوية التابعة للوزارة، ويقول ان هناك علاقة بين حريق المخازن الاستراتيجية في حي العدل التابعة لوزارة الصحة وبين حريق الشركة العامة للادوية، مؤكدا ان العصابات نفسها من قامت بالحريقين .
ومن الاخبار الفنية نقرأ في الصباح خبرا عن اقامة دائرة الفنون الموسيقية مهرجانا للمقام العراقي على قاعة الشعب بمشاركة اكثر من سبعين فنانا من مطربي العاصمة بغداد والمحافظات ..وفي الخبر يقول قال مدير عام الدائرة حسن الشكرجي ان المهرجان جزء من خطة الدائرة لاقامة الفعاليات التي تعنى بجميع انماط الغناء العراقي التراثي ومنها فن المقام للحفاظ على هذا الكنز العظيم الذي ما زال مثار اهتمام الكثير من ابناء الوطن العربي والعالم.
XS
SM
MD
LG