روابط للدخول

أثارت تصريحات رئيس هيئة النزاهة العامة في العراق القاضي رحيم العكيلي التي أشار فيه إلى وجود تأخير من قبل بعض أعضاء مجلس النواب العراقي في الكشف عن ذممهم المالية ردود أفعال متباينة لدى بعض النواب.
النائب عن الائتلاف العراقي الموحد عباس البياتي أكد في حديث خاص لإذاعة العراق الحر على ضرورة أن يقدم جميع النواب كشوفاتهم المالية لهيئة النزاهة بأسرع وقت، داعياً في الوقت نفسه الهيئة إلى اللجوء إلى القضاء العراقي في حال استمر بعض النواب بالإمتناع عن تقديم ذممهم المالية.
وكانت هيئة النزاهة اكدت في تصريحات سابقة انها رصدت من خلال التقارير المقدمة اليها زيادة في نسبة استجابة المسؤولين للكشف عن ذممهم المالية في النصف الاول من العام الحالي مقارنة بالأعوام السابقة، حيث كانت نسبة استجابة رئاستي الجمهورية والوزراء لطلبات الهيئة مئة بالمئة، في حين بلغت استجابة اعضاء مجلس النواب لتلك الطلبات نحو سبعة عشر بالمئة.
النائب عن كتلة التضامن قيس العامري عزا تدني هذه النسبة إلى أسباب فنية تتعلق بالمعلومات المطلوبة من قبل هيئة النزاهة وصعوبة حصرها في وقت قصير.
من جهته لفت النائب عن التحالف الكردستاني يوسف احمد الى ان انشغال بعض النواب بمسائل اهم تتعلق بالوضع الامني حال دون تقديمهم ذممهم المالية حتى الان، متوقعا ان تشهد الفترة المقبلة تقديم جميع النواب كشوفاتهم المالية لهيئة النزاهة.
بيد ان النائب عباس البياتي شدد على ضرورة احترام أعضاء مجلس النواب العراقي للقانون وعدم التحجج بأية مسألة مهما كانت درجة اهميتها من اجل عدم تقديم ذممهم المالية.
لمزيد من التفاصيل، إستمع الى الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG