روابط للدخول

نواب: عدم استقرار ايران ينعكس على العراق ودول المنطقة


جانب من الإحتجاجات الأخيرة في إيران

جانب من الإحتجاجات الأخيرة في إيران

لم يكن السياسيون العراقيون ببعيدين عن الاحداث التي تشهدها الساحة السياسية الايرانية، فعلى الرغم من حالة المراقبة لما يحدث من تصعيد على مجريات الاوضاع في طهران.
عضو مجلس النواب عن الكتلة العربية المستقلة عبد مطلك الجبوري قال ان المخاوف من ان تطال تداعيات المشهد السياسي الايراني دول المنطقة والعراق مثّل دافعا اكبر لأظهار السياسيين خشيتهم منها، مشيراً الى ان عدم استقرار ايران ينعكس بصورة مباشرة على العراق ودول الخليج كونها دولة جارة.
وتعزو عضو مجلس النواب عن القائمة العراقية الوطنية عالية نصيف تلك الخشية الى وجود قوى سياسية لها ولاءات معينة لايران، كونها مدعومة منها مشيرة الى ان الجانب الايراني له ايادٍ خفية في العراق.
وعلى الرغم من شعور أغلب الأطراف السياسية بوجود انعكاسات مباشرة على العراق، إلا إن وجهات النظر تباينت حول اسباب الاحتجاجات والإعتراضات على نتائج الأنتخابات الإيرانية.
ويجد عضو مجلس النواب عن كتلة التحالف الكردستاني عبد الله صالح أن الأحداث الأخيرة قد تغير من ملامح الجمهورية الأسلامية الأيرانية نحو دولة تحمل الصفة القومية الفارسية.
فيما وجد عضو جبهة التوافق العراقية رشيد العزاوي ان أسلوب التهدئة الذي أنتهج خلال اليومين الأخيرين والدعوة الى تشكيل لجنة لدراسة نتائج الأنتخابات فضلا عن لعب وساطات من قبل قيادات ايرانية، تمثل عوامل مساعدة على استقرار الأوضاع في أيران، نافيا ان تتأثر السياسة الخارجية الأيرانية تجاه العراق بتغيير الأنظمة الحاكمة فيها.

على صلة

XS
SM
MD
LG