روابط للدخول

المالكي: خروج القوات الأجنبية يثبّت دعائم سيادة العراق


ذكر رئيس الوزراء العراقي نوري كامل المالكي السبت أن الاعتداءات الإرهابية التي شهدتها البلاد أخيراً "ما هي إلا محاولات يائسة من قبل الإرهابيين لإيقاظ الفتنة الطائفية ولكننا نقول بكل ثقة إن الطائفية لن تعود"، بحسب تعبيره.
وأضاف لدى استقباله عددا من شيوخ عشائر ووجهاء محافظة صلاح الدين "نحن مقبلون على يوم الثلاثين من حزيران وهو موعد انسحاب القوات الأجنبية من المدن والقصبات، ونجد في هذا الموعد تثبيتا لدعائم السيادة حتى يتم خروج هذه القوات بشكل نهائي نهاية عام 2011"، بحسب تعبير المالكي.
ونقل بيان صحفي لرئاسة الوزراء عنه القول أيضاً "إن هدفنا هو تثبيت دولة القانون والدستور، ونحن مع إجراء تعديلات في الدستور تحفظ وحدة وسيادة العراق وشعبه، وتعزز الوحدة الوطنية والمصالحة الوطنية"، على حد تعبيره.
إعداد وتقديم: ناظم ياسين
XS
SM
MD
LG