روابط للدخول

محاولات للتقليل من عمالة الأطفال في شوارع دهوك


أطفال يعملون في شوارع دهوك، شمال العراق

أطفال يعملون في شوارع دهوك، شمال العراق

آخر احصائية أجرتها منظمة حماية الطفولة في إقليم كردستان تشير الى ان أكثر من 1500طفلاً يكسبون رزقهم من العمل في شوارع محافظة دهوك.

زيرفان واحد من عشرات الأطفال الذين كانوا يعملون في شوارع محافظة دهوك قبل ايام، فهو يبيع المناديل الورقية عند تقاطعات الطرق، وبحسب قوله فان "الظروف المعيشية" لعائلتة، هي التي دفعته الى العمل:
"كنت احصل على عشرة الاف دينار يومياً عندما كنت ابيع المناديل في الشوارع قبل ايام، والسبب الذي كان يدفعي الى االعمل هو اننا نعيش بالأيجار و والدي شخص معاق".
زيرفان ترك العمل في الشوارع بعدما التحق بدورة من المؤمل ان تستمر لثلاثة اشهر، فتحتها منظمة "مند" للمساواة ل (224) طفلاً من الذين كانوا يعملون في الشوارع.
عبدالله يونس احد المدرسين في الدورة يقول ان"مبلغ 75 الف دينار عراقي سيمنح لكل طفل على ان يترك العمل ويلتزم بالدورة التي يدرس فيها المواد الفنية مثل الموسيقى والرسم والمواد العلمية والرياضة بكافة انواعها".
من جهته استحسن عبدالحميد بافي الأستاذ بكلية التربية في جامعة دهوك الفكرة، وقال "انها فكرة انسانية وجيدة وخاصة انها اتت من شخص غني، وان هذه الدورات ستخلص هؤلاء الأطفال من افات اجتماعية خطيرة".
بافي دعا اثرياء المنطقة الى تمويل مثل هذه المشاريع الخيرية، وقال انه " يتمنى ان يقوم اشخاص اخرون بهذه الأمور لكي تقل مثل هذه الظواهر داخل المجتمع".
يذكر ان ظاهرة عمالة الأطفال في محافظة دهوك تعد من الظواهر اللافتة للنظر، لوجود اعداد كبيرة من الأطفال تراهم يوميا على الشوارع يعملون رغم التشددات الحكومية والتوعية التي تقوم بها منظمات الطفولة.
لمزيد من التفاصيل، إستمع الى المف الصوتي.
XS
SM
MD
LG