روابط للدخول

نواب يكشفون عن اسباب ارجاء التصويت على السفراء الجدد في البرلمان


إحدى جلسات مجلس النواب العراقي

إحدى جلسات مجلس النواب العراقي

عام مضى على طرح قضية ابدال السفراء العراقيين في جداول اعمال مجلس النواب، من دون التوصل الى نتائج واضحة بشان اختيار عدد منهم لكي يمثلوا العراق في دول العالم المختلفة، التصويت على قائمة المرشحين لشغل مناصب السفراء كان مقررا له ان يتم مطلع الشهر الجاري، الا ان مجلس النواب ارجأ التصويت الى وقت غير محدد وكلف لجنة العلاقات الخارجية في المجلس بدارسة ملفات المرشحين، واعداد التوصيات اللازمة بهذا الشان وتقديمها الى المجلس للتصويت على المرشحين.
رئيس اللجنة الشيخ همام حمودي عزا في حديث خاص لاذاعة العراق الحر التاخير الحاصل في التصويت على قائمة السفراء الى وجود ملاحظات عدة حول المرشحين من بينها ان غالبيتهم كانوا يعيشون خارج العراق، فضلا عن امتلاكهم جنسية اخرى الى جانب جنسيتهم العراقية.
من جهته يشير النائب عن الكتلة الصدرية فلاح حسن شنشل الى ان التصويت على قائمة السفراء لن يحصل مالم يتم التاكد من عدم شمولهم بقانون المساءلة والعدالة، اضافة الى التاكد من شهاداتهم وعدم وجود ملاحقات قانونية ضدهم.
ويدعو شنشل في حديثه لاذاعة العراق الحر القوى السياسية العراقية إلى اعتماد مبدأ الكفاءة والنزاهة في اختيار المرشحين لمنصب السفراء.
وكان بعض اعضاء لجنة العلاقات الخارجية النيابية تحدثوا في تصريحات صحفية عن ترشيح مسؤولين وموظفين كبار في الحكومة العراقية واشخاص مقربين من القادة السياسيين ليكونوا سفراء للعراق في دول العالم، من دون النظر الى كفاءتهم وهو امر نفاه رئيس لجنة العلاقات الخارجية الشيخ همام حمودي مؤكدا ان جميع المرشحين يتمتعون بالكفاءة والقدرة على تمثيل العراق في الخارج.
XS
SM
MD
LG