روابط للدخول

برنامج "الصديق" لمعالجة المراهقين المنحرفين في دهوك


تحل هذا العام الذكرى السنوية المائة لمكافحة المخدرات. وتؤكد المنظمة الدولية أن تعاطي المخدرات آفة يمكن الوقاية منها ومعالجتها ومكافحتها.

ادمان بعض المراهقين على استنشاق مادة السيكوتين والتدخين، وتعرضهم لمخاطر الأنحرافات السلوكية والأخلاقية دفعت بالمعنيين الى افتتاح مركز هفال لعلاج الأحداث الذين يتعرضون لأنحرافات اخلاقية ونفسية وسلوكية، وتطبيق برنامج "الصديق" الذي تم عرضه من قبل منظمة كويست سكوب البريطانية والذي يعتمد على انشاء صداقة بين الحدث وشخص آخر راشد في عمر بين (20-25) سنة.
حسن مراهق كان يعاني من مشكلة الأدمان على التدخين، وجدناه في المركز وقال"منذ سنوات وانا اعاني من مشكلة التدخين، وكانت تسبب لي مشاكل في البيت والمدرسة، والتحقت بمركز هفال عسى ان اتخلص من هذه العادة السيئة".
وقد صاحب هذا المراهق شاب راشد من جامعة دهوك يدعى سليمان تطوع للقيام بدور الصديق الراشد تحدث عن آلية قيامه بهذا الدور بقوله"منذ سنوات وانا اعمل ضمن هذا البرنامج، وقد تطوعت فيه، ونقوم بمصاحبة المراهقين ونتجول معهم ونتعرف على مشاكلهم، ونحاول ايجاد حلول لمشكلاتهم".
سليمان بين انهم يصادفون صعوبات في عملهم مثل"قيام المراهق بالكذب عليهم في بعض الأحيان، وعدم تفهم الأهل في احيان اخرى".
من جهته ذكر مدير مركز هفال سلام حجي عمر ان "المركز قام بعلاج 85 مراهقا منذ تأسيسه، في العام 2003 ولحد الآن"،لكنه اشار الى ان هنالك "صعوبات اجتماعية تواجهنا وخاصة في عدم تمكننا معالجة البنات، حيث ان الكثير من الأهل لا يرضون بان تدخل بناتهم ضمن هذا البرنامج، بسبب العادات والتقاليد الأجتماعية السائدة، كما اننا نعاني من مشكلة عدم توفر القاعات والوسائل الحديثة".
يذكر ان مركز هفال يعد واحدا من البرامج العلاجية العديدة والتي تقوم بتمويلها منظمة دياكونيا السويدية في محافظة دهوك.
XS
SM
MD
LG