روابط للدخول

صحافة: مسؤول عسكري بريطاني يقول "قواتنا سبب ظهور المليشيات في العراق"



في الوقت الذي حملت فيه صحف القاهرة الأنباء بشأن مقتل وإصابة 171 عراقيا في الهجوم الذي استهدف مدينة الصدر الشيعية شمال بغداد، كتب مراسل الأهرام شبه الرسمية من العراق محمد الأنور تحت عنوان "العراق‏..‏ منعطف جديد وجبهة محتملة"، عن الأجواء الدموية التي يشهدها العراق مؤخرا مع اقتراب انسحاب القوات الأميركية من المدن العراقية خلال الأيام القليلة المقبلة، حيث شهدت العاصمة بغداد وضواحيها أكثر من ‏خمسة‏ تفجيرات سقط فيها العشرات بين قتيل وجريح عقب يوم من تفجير ناحية تازه قرب كركوك‏، وهو الأمر الذي دعا الأنور إلى أن ينتقد الوضع الأمني في العراق بصفة عامة وفي بغداد بصفه خاصة، ويصفه بأنه هش وضعيف، مشددا على أن المؤشرات تؤكد صعوبة نجاح القوات العراقية في فرض الأمن وإعادة النظام والقانون إلى ربوع العراق، وعزا ذلك إلى أسباب كثيرة تتعلق ببنيوية الأجهزة الأمنية التي يتكشف يوميا حجم الجرائم التي ارتكبتها بحق مواطنين أبرياء لأسباب مذهبية، إضافة إلى استمرارها في نفس أساليب التدريب والتخطيط، وافتقاد معظم هذه القوات سواء في الشرطة أو في الجيش إلى الأساس التي تقوم عليه الجيوش الوطنية وهو الولاء للوطن وخدمة المواطنين جميعا بغض النظر عن انتماءاتهم‏.
وفي سياق آخر، أبرزت صحيفة الجمهورية شبه الرسمية اعتراف رئيس هيئة أركان الجيش البريطاني السابق الجنرال ريتشارد دانات بأن قوات التحالف تسببت في ظهور الميليشيات الشيعية التي يدعمها الإيرانيون‏ وتصاعد أعمال العنف‏ في العراق، حيث أشارت الصحيفة إلى ما كشف عنه دانات من أن العراق دفع ثمن الاندفاع البريطاني في أفغانستان عندما حولت القوات البريطانية تركيزها من العراق إلى الصراع في الأراضي الأفغانية‏، وتركت الأوضاع تتدهور في جنوب العراق بعد الغزو الأميركي سنة ‏2003‏,‏ ما تسبب في فتح الباب للميليشيات الشيعية وأعمال العنف‏، واهتمت الصحيفة أيضا بما أعلنته الحكومة العراقية عن أن يوم‏30‏ يونيو الحالي عطلة رسمية بمناسبة انسحاب القوات الأميركية من المدن العراقية‏.
أخيرا، فرضت الأوبئة التي تغزو العالم مؤخرا وخاصة مصر بداية من أنفلونزا الخنازير وأنفلونزا الطيور، مرورا بخطر الطاعون في ليبيا المجاورة لمصر، وانتهاء بالحمى القلاعية القادمة من السودان، نفسها على الصفحات الأولى لصحف القاهرة باتجاهاتها المختلفة، لتعرض الخطط الحكومية لمواجهة هذا الكم من الأوبئة ومحاولات فرض الحصار عليها.
XS
SM
MD
LG