روابط للدخول

دار الايتام بدهوك ..مطالب واحتياجات



مشكلة الفراغ وضيق المكان من ابرز المشاكل التي تعاني منها دار الايتام للبنين في محافظة دهوك والتي تضم 42 طفلا من اعمار مختلفة.
في تجوالنا بدار ايتام الأولاد في محافظة دهوك التقينا بالطفل هفال الذي كان يبلغ من العمر اثنتا عشرة سنة، وجدناه جالسا على كرسي يتأمل الحديقة التي امامه، بداية سألناه عن كيفية اشغاله لأوقات الفراغ، وخاصة بعد قدوم موسم العطلة الصيفية وانتهاء الدراسة، فقال" في هذه الأيام احس بالملل والضجر، وخاصة ان الكثير من اصدقائي في الدار قد تركوها في هذه الفترة وتوجهوا الى بيوت اقربائهم في القرى .
وعندما سألناه عن هواياته ابتسم قليلا وقال "احب لعبة كرة القدم، ولكننا لا نستطيع ان نمارسها هنا، لعدم وجود ملعب فنظل محبوسين في الدار، وكثيرا ما تحدث بيننا شجارات، فنطلب من الجهات المعنية ان تنشئ لنا ساحة لكرة القدم ".
وتقول مديرة الرعاية الأجتماعية في دهوك تورين مصطفى "نحن نقوم بتوفير كافة احتياجات الطلاب، فلديهم معلمون يساعدونهم في دراستهم، وهنالك باحثون اجتماعيون يقومون بحل مشاكلهم، اضافة الى مراقبين ومربين يتابعونهم في الليل، كما نقدم لهم ملابس وانواع من الأطعمة المتنوعة" .
لكن وبحسب قول تورينفان هذه الدار" بحاجة الى تطوير وتحديث من ناحية البناء، والأستفادة من الخبرات المتواجدة في خارج العراق في هذا المجال".
يذكر ان هنالك دارين فقط للأيتام في محافظة دهوك، واحدة للبنين وأخرى للبنات وتضمان 76 طفلا، وتديرهما مديرية الرعاية الأجتماعية في دهوك .
XS
SM
MD
LG