روابط للدخول

احالة مشاريع متابعة تاهيل 13 مستوصفا لسيدات اعمال عراقيات


خمسمائة مليون دولار كان حجم الاموال التي خصصها الجانب الاميركي لدعم سيدات الاعمال العراقيات للقيام بمشاريع من شانها اشراك هذه الشريحة من المجتمع في اعمال اعمار البنى التحتية والمشاريع الصغرى.
ومن بين تلك المشاريع حصلت سيدات الاعمال مؤخرا على نصف قيمة العقد الذي نص على تاهيل وصيانة13 مستوصفا موزعا على عموم مناطق العراق، كما تقول مديرة برنامج المرأة في فيلق مهندسي الجيش الاميركي عزة حمادي والتي تؤكد ان هذا العقد يعد الاول من نوعه في العراق لانه يتعلق بمتابعة المشاريع لا انشائها.
ويبلغ عدد الشركات المسجلة لدى فيلق مهندسي الجيش الاميركي اكثر من الفين شركة عراقية، كان منها اكثر من سبعين شركة تديرها نساء عراقيات.
وذكرت مديرة برنامج المراة ان حجم المبالغ التي اعطيت في عقود متنوعة تراوح من ستة ملايين دولار نزولا الى الف دولار.
من جهته قال مدير البرامج في فيلق مهندسي الجيش الاميركي ريتشارد هانوك ان الهدف من ذلك هو تطوير المرأة العراقية، من خلال احالة بعض المشاريع الثانوية لهن علاوة على اشراكهن في دورات تدريبية.
بيد ان الدعم الاميركي قد لايستمر الى مالانهاية، فقد اكد هانوك ان خطط الاعمار الموجودة لديهم تغطي العام المقبل، في حين سينسحب الجيش الاميركي كليا في نهاية 2011، الامر الذي دفع سيدات الاعمال للبحث عن بديل للتمويل وهو ما اكدته مديرة برنامج المرأة في فيلق مهندسي الجيش الاميركي.
الناشطة النسوية وعضو مجلس النواب صفية السهيل اشارت الى صعوبة الحصول على مناخ مناسب يمهد لحصول سيدات اعمال عراقيات على عقود اعمار او تاهيل او صيانة.
لتفاصيل اكثر ، الاستماع الى التقرير الصوتي
XS
SM
MD
LG