روابط للدخول

وزير الدفاع: ضغوطات تمارسها جهات للحيلولة دون تسليح الجيش


تزامنا مع توجهات الحكومة لمكافحة ظاهرة الفساد ودعوات مجلس النواب لمساءلة الوزراء والوقوف على اداء وزاراتهم،عقد مكتب المفتش العام في وزارة الدفاع مؤتمرا لمكافحة الفساد والرشوة.


تزامنا مع توجهات الحكومة لمكافحة ظاهرة الفساد ودعوات مجلس النواب لمساءلة الوزراء والوقوف على اداء وزاراتهم،عقد مكتب المفتش العام في وزارة الدفاع مؤتمرا لمكافحة الفساد والرشوة.
والقى وزير الدفاع عبد القادر محمد جاسم وفي كلمة افتتح بها أعمال المؤتمر، بمسؤولية المسؤولين عن وزارة الدفاع قبل تشكل الحكومة الحالية عن جميع قضايا الفساد التي فاقت المئتين قضية.
وزير الدفاع انتقد قانون العفو العام الذي خرج اثر تطبيقه متهمون متورطون بقضايا فساد كبرى بلغت 148 قضية.
وفي ظل المساعي الحالية لتجهيز الجيش العراقي باسلحة حديثة متطورة تؤهله لتولي الملف الامني للبلاد مع الانسحاب النهائي للقوات الاميركية، نهاية عام 2011، اشار وزير الدفاع الى وجود ضغوطات كبيرة تمارس للحيلولة دون تسليح الجيش، من دون تحديد الجهات التي تقف وراء تلك الضغوطات.
كلمة رئيس هيئة النزاهة التي القاها سامي شبك نيابة عن رئيس الهيئة اكدت وجود عدد من مشاريع القوانين سيكون من شانها الحد من عمليات الفساد.
من جهته اوضح رئيس مكتب مكافحة الفساد في السفارة الاميركية السفير جوزيف ستافورد ان العراق بعد ان صادق على اتفاقية الامم المتحدة لمكافحة الفساد، فانه قادر مع تشريع القانون الجديد، على محاكمة جميع الموظفين الاجانب، اذا ما تورطوا بقضايا فساد مع الحكومة العراقية.
يشار الى ان وزارة الدفاع كانت قد تعرضت الى انتقادات شديدة حول قيامها بتعاقدات لتسليح وتجهيز الجيش العراقي شابها العديد من قضايا الفساد المالي والإداري، وأهدرت فيها أموال طائلة من ميزانية الدولة العراقية.
XS
SM
MD
LG