روابط للدخول

عمليات إنتشال جثث الضحايا مستمرة في ناحية تازة


بيوت مدمرة جرّاء تفجير كركوك

بيوت مدمرة جرّاء تفجير كركوك

شاحنة مفخخة يقودها انتحاري حولت الحي القديم في ناحية تازة جنوب غرب كركوك الى خراب، فهذه المدينة التي تسكنها الأغلبية التركمانية الشيعية اصابها الذعر من حجم الفاجعة، وقد بدأت الجرافات بإنتشال الجثث من تحت المنازل المهدمة وسط صيحات عشرات الأمهات اللواتي سالت دموعهن وطالبن بأنقاذ ابنائهن من تحت الانقاض..
سيارات الإسعاف والشرطة والجيش شاركت جميعاً في عمليات نقل المصابين الى مستشفيات كركوك، في وقت وصل عدد الضحايا الى خمسة وستين قتيلا ومئة وخمسين جريحا مع وجود المئات من المفقودين تحت الأنقاض، أغلبهم من الأطفال حيث وقع الحادث اثناء فترة الغداء.
عضو مجلس محافظة كركوك نجاة حسين، وهو من اهالي تازة، قال ان التكفيرين استهدفوا امن هذه المدينة وابرياءها.
من جهته وصف مسؤول مكتب تيار الإصلاح الوطني في كركوك عمار كهية الأنفجار بالمجزرة متهماً الأجهزة الأمنية بالتراخي والتقصير، ومنتقداً عملية اطلاق سراح السجناء.
رئيس فرع جمعية الهلال الأحمر في كركوك ياسمين عبد الواحد اكدت ان الجمعية تقوم بإحصاء الخسائر للتمكن من تقديم المساعدات.
من جهة أخرى زار وفد من رئاسة الوزراء موقع الحادث لتقديم التعازي والمساعدات الى المنكوبين، وقال عضو مجلس النواب عباس البياتي ان التكفيرين ارادو ان لا يحتفل العراقيون بيوم انسحاب القوات الأمريكية من المدن.
XS
SM
MD
LG