روابط للدخول

طالباني والمالكي يؤكدان أهمية الوحدة الوطنية العراقية


أكد الرئيس العراقي جلال طالباني السبت أن الدستور الدائم الذي تبنّاه العراقيون نصّ "على حقوق متكافئة لجميع أبناء العراق بصرف النظر عن انتماءاتهم القومية والدينية"، على حد تعبيره.
وأضاف طالباني أن "هناك الآن إدراكا متعاظما لدى الجميع بأن طريق الحل الوحيد يمر عبر الحوار الأخوي السلمي والتفاوض الهادئ العقلاني"، بحسب ما نقل عنه بيان رئاسي تلقت إذاعة العراق الحر نسخة منه.
وقد ورَدت ملاحظة الرئيس العراقي في سياق كلمةٍ أُلقيت بالنيابة عنه أمام المشاركين في الاجتماع الموسّع للأحزاب والشخصيات التركمانية الذي انعقد تحت شعار "دور التركمان في العراق الجديد".
من جهته، أعلن رئيس الوزراء العراقي نوري كامل المالكي في كلمتِه خلال المؤتمر الانتصار مع بدء انسحاب القوات الأجنبية من المدن العراقية.
وقال المالكي "إن الوحدة الوطنية ووحدة العراق مفاهيم كبرى لا يمكن أن تتحقق إلا بإعطاء الحقوق والتعاون بين جميع المكوّنات" مضيفاً أن "التركمان هم المكوّن الثالث والأصيل في البلد وإن حماية العراق وسيادته ورفاهيته لا يمكن أن تتحقق إلا بتظافر جهود الجميع لأنه أمانة بأعناقهم دون استثناء وقد ذهب الوقت الذي يتحمل فيه المكون الواحد كل شيء ويحصل على كل شيء"، بحسب تعبيره.
إعداد وتقديم: ناظم ياسين
XS
SM
MD
LG