روابط للدخول

تأكيد انسحاب القوات الأمريكية من الموصل نهاية الشهر الجاري


أكدت واشنطن اعتزامها سحب القوات الأمريكية من الموصل، تنفيذا للاتفاقية الأمنية بين العراق والولايات المتحدة التي وقعها الطرفان في تشرين الثاني الماضي.
السفير الأميركي لدى العراق كريستوفر هل قال خلال مؤتمر صحافي عقده في بغداد الخميس أن بلاده تعتزم احترام الاتفاقيات التي وقعتها مع الحكومة العراقية، مشيرا إلى أن القوات الأميركية انسحبت فعليا من معظم مدن العراق.
من جانبه قال وزير الخارجية هوشيار زيباري يوم الجمعة ان العراق واثق من قدرة قواته الأمنية على السيطرة بمفردها على الوضع بعد انسحاب القوات الأمريكية من البلدات والمدن العراقية نهاية الشهر الحالي، وكالة رويترز للأنباء نقلت عن زيباري خلال زيارته الحالية العاصمة اليابانية طوكيو ان القوات الأمنية العراقية أصبحت أكثر نضجا وفعالية.
السفير الأمريكي هيل حذر في تصريحاته الخميس من أن انسحاب القوات الأمريكية من كثير من المدن ليس "تجربة" مضيفا : "نحن لا نعرف كيف ستسير الأمور"، منوها الى انه شعر بكثير من التوتر خلال زيارة قام بها قبل أسابيع الى الموصل.
ويثير الملف الأمني لمدينة الموصل مخاوف من كونها آخر معقل للقاعدة في المدن العراقية، بحسب مراقبين لكن لهذين المواطنيَن الموصليَين رأيا آخر يدعو الى انسحاب القوات الأمريكية من المدينة:

(صوت مواطنـَين من الموصل)

ويؤكد نائب رئيس مجلس محافظة نينوى دلدار زيباري في مقابلة مع اذاعة العراق الحر على ان الانسحاب الأمريكي من الموصل يرتب على حكومتها المحلية مسؤولية ً مضاعفة" زيباري أوضح:

(صوت رئيس مجلس محافظة نينوى دلدار زيباري)

ويعترف دلدار زيباري بان استثناء محافظة نينوى باعتبارها حالة امنية خاصة قد انعكس سلبا على توفير الخدمات التي يحتاجها مواطنوها وعلى قيم اعتبارية بحسب تعبيره:

(صوت رئيس مجلس محافظة نينوى دلدار زيباري)

ولكن ما هي القوى التي أربكت الوضع الامني في محافظة نينوى خلال السنوات الأخيرة ؟ نائب رئيس مجلس محافظة الموصل دلدار زيباري:

(صوت رئيس مجلس محافظة نينوى دلدار زيباري)

وتثير التجاذبات بالسياسية التي اعقبت انتخابات مجالس المحافظات الأخيرة حول تقاسم السلطة المحلية في محافظة نينوى بين قائمتي الحدباء ونينوى المتآخية في المجلس تثير قلقاً من تداعيات لاحقة حذر منها نائب رئيس مجلس المحافظة دردار زيباري مع انتقاده لمواقف بعض تلك القوى.
وبموجب الاتفاقية الأمنية، من المفترض أن تنسحب القوات الأميركية إلى أطراف المدن العراقية نهاية الشهر الجاري في مرحلة أولى، على أن تنسحب كليا من البلاد نهاية عام 2011.
XS
SM
MD
LG