روابط للدخول

بدء العد التنازلي لانسحاب القوات الأميركية من المدن


جنود أميركيون في مدينة الصدر، 11 حزيران 2009

جنود أميركيون في مدينة الصدر، 11 حزيران 2009

أكد وزير الخارجية هوشيار زيباري ان العراق قادر على تولي الملف الأمني بعد انسحاب القوات الاميركية من المدن والقصبات في نهاية الشهر. وقال زيباري ان "الحكومة وقوى الأمن العراقية واثقة وقادرة على تولي المسؤولية كاملة بعد انسحاب القوات الاميركية" في الثلاثين من حزيران. ودعا وزير الخارجية الشركات اليابانية الى الاستثمار في العراق بعد تحسن الوضع الأمني وتنامي ثقة العراقيين بمستقبل بلدهم.
اذاعة العراق الحر التقت عضو لجنة الأمن والدفاع فرياد راوندوزي الذي أوضح ان لثقة وزير الخارجية بقدرة القوات العراقية على حفظ الأمن بعد انسحاب القوات الاميركية ما يبررها:

(صوت فرياد راوندوزي)

وفي الوقت الذي اقر عضو لجنة الأمن والدفاع في مجلس النواب فرياد راوندوزي بأن الوضع الأمني في محافظة نينوى لم يرتق الى مستواه في المحافظات الأخرى فانه أكد لاذاعة العراق الحر ان الفترة المقبلة ستشهد تطورا ايجابيا على الجبهة الأمنية في واحدة من أهم المحافظات العراقية:

(صوت فرياد راوندوزي)

كذلك في كركوك التي تعتبر منطقة حساسة أخرى بسبب تنوع مكوناتها وموقعها بين محافظات العراق ، توقَّع عضو لجنة الأمن والدفاع فرياد راوندوزي ان يتطور التعاون بين قوات الحكومة المركزية والقوات الكردية المتمركزة في المحافظة بعد انسحاب القوات الاميركية من مدنها.
XS
SM
MD
LG