روابط للدخول

طفح المجاري يهدد الحياة الاقتصادية لتجار سوق بعقوبة القديم


سوق بعقوبة القديم الذي يمثل مركز مدينة بعقوبة، وعصبها الاقتصادي، يعاني هذه الأيام من الركود بسبب طفح المجاري، إذ بدت شوارع هذا السوق خالية من المتسوقين، وهذا ما اشتكى منه العديد من التجار .

مع اشراقة النور الاول للشمس تتعالى أصوات الباعة والتجار في سوق بعقوبةالقديم .غير أن هناك العديد من شوارع هذا السوق لم تشهد أقبالا وبدت الشوارع شبه خالية، والسبب في ذالك يعود الى طفح المجاري الذي اصبح يهدد الحياة الاقتصادية للكثير من التجار.
ابو تبارك أحد تجار السوق القديم والذي بدا مستاء من تردي الخدمات في السوق القديم قال ان تجار السوق اغلقوا محالهم مدة يومين، قد اتصل، عدة مرات، بمديرية المجاري ومديرية البلديات غير ان النداءات لم تجد اذاناً صاغية".
السوق القديم الذي يضم شارع الاطباء وشارع المزادات والاوقاف يطل هذا السوق على مدينة بعقوبة القديمة تراكم النفايات والمياه الثقيلة غيرت من وجه المدينة. احد الباعة الذي اضطرته المياه الثقيلة الى ترك الشارع والزحف على الرصيف هربا من المياه الاسنة والنفايات المتراكمة التي تطرد الزبائن، وقال ان "الطريق المؤدية الى السوق مقطوعة منذ عشرة ايام".
فيما بين مسؤول الصيانة في مديرية مجاري بعقوبةعبد الله الزبيدي "ان سبب طفح يرجع الى صعوبة وصول السيارات المديرية الى السوق لتجاوز الباعة المتجولين على الارصفة والشوارع وتراكم النفايات الي تسهم بسد فتحات المجاري، التي تعرضت بعض اغطيتها الى السرقة من قبل ضعاف النفوس".
رئيس مجلس المحافظة ديالى طالب محمد حسن أوضح أن الايام القادمة ستشهد تحسنا في مستوى الخدمات البلدية بعدأن أنهى المجلس تسمية اللجان والتي ستأخذ دورها في القريب العاجل، مؤكدا ان مجلس محافظة ديالى من المجالس انهى مبكرا تسمية اللجان وان الايام القادمة ستشهد تفرغ هذه اللجان لتاخذ دورها وتحسن من مستوى الخدمات.
XS
SM
MD
LG