روابط للدخول

مسابقة للفنون النثرية في جامعة الموصل


القصة القصيرة، المقالة، الخاطرة وغير ذلك من الفنون النثرية الاخرى كانت محور المسابقة الادبية التي نظمتها جامعة الموصل وشارك فيها العشرات من الطلبة والتدريسين والباحثين...

القصة القصيرة، المقالة، الخاطرة وغير ذلك من الفنون النثرية الاخرى كانت محور المسابقة الادبية التي نظمتها جامعة الموصل وشارك فيها العشرات من الطلبة والتدريسين والباحثين، وهدفت الى تقويم نتاجات المشاركين بهذه الاداب وتنمية مواهبهم.
جديد هذه المسابقة الدورية هذا العام وبحسب استاذ الادب العربي في جامعة الموصل الدكتور عمار احمد، هو فتحها باب الحوار والنقاش على مصراعيه بين جميع المشاركين فيها وصولا الى نصوص ادبية راقية، واوضح قائلا:
كوني احد اعضاء لجنة التحكيم في المسابقة قدمنا رؤية نقدية للنصوص المشاركة المرشحة للفوز، وبينا الهفوات الي يقع فيها الكاتب في بداياته، وفتحنا باب الحوار مع المشاركين، وكان هناك وعي يدفع الى رعاية هذه المواهب وتقديمها الى الوسط الادبي.
ويبدو ان مسابقة هذا العام قد حظيت بمشاركة واسعة من قبل طلبة جامعة الموصل الذين لمسوا تطورا ملحوظا صاحب فعالياتها واعمالها:
- المسابقة جيدة وتختلف عن الاعوام السابقة بفتحها لباب النقاش والحوار بين الطلبة المشاركين فيها والاساتذة ولجان التحكيم، نتامل ان تتطور المسابقة نحو الافضل في الاعوام القادمة.
ولم تقتصر المشاركة في مسابقة جامعة الموصل الادبية على منتسبي الجامعة فقط ، بل شملت هذا العام مشاركات اخرى من خارجها، القاص علي حيدر تحدث لاذاعة العراق الحر عن هذه التجربة واهميتها في اكتشاف اقلام ادبية شابة ترفد الواقع الادبي العراقي وتنهض به، خاصة ان لمدينة الموصل دورها المميز في هذا الجانب:
- هذه هي مشاركتي الاولى في مسابقة جامعة الموصل ومثل هذه النشاطات تثري الواقع الادبي على مستوى مدينة الموصل والعراق، وتكشف عن اسماء ادبية في بداية تشكيلهم الادبي، وقد تميزت مدينة الموصل مؤخرا بثراء الكتابات النثرية ما يشير الى تطور الواقع الادبي فيها، وقد انتجت اسماء كبيرة في هذا المجال، واستطيع القول ان التجديد الذي صاحب القصة العراقية سابقا وحديثا بدأ من مدينة الموصل، رغم ظروفها، وما زالت القصة تكتب بشكل مميز في الموصل ومثل هذه المسابقة اكيد ستبرز اسماء لامعة في المجال الادبي مستقبلا، واقول للاديب الشاب اطرح نفسك بجراة ولا تخشى شيئا واستفد من تجارب الاخرين دون تكرارها.
XS
SM
MD
LG