روابط للدخول

صحافة عراقية: عزت الدوري مات قبل 10 اشهر


نقلت جريدة الصباح الجديد وفي عددها ليوم الثلاثاء، عن قيادي سابق في تنظيم مسلح مقرب من حزب البعث المنحل، ان نائب رئيس مجلس قيادة الثورة المنحل عزة الدوري لقي حتفه قبل نحو 10 اشهر بعدما ساءت صحته كثيراً، مؤكداً انه دفن في منطقة نائية في تلال حمرين ضمن الحدود الادارية لمحافظة ديالى.
واكد القيادي في تنظيم الطريقة النقشبندية الذي فضل ان يدعى باسم مستعار هو ملا خالد، ان الدوري قال في احد لقاءاته معه ان العودة لحكم العراق يجب ان تكون بعيدة عن ازهاق ارواح الابرياء والعمليات الانتحارية، رافضاً طلباً تقدم به بعض قيادات القاعدة لاجل تشكيل تحالف مشترك في بداية عام 2005.
وتقول الصباح الجديد بانها قد زودت بهذه المعلومات عبر وسيط ثقة بينها وبين الملا خالد عبر الكتابة، وبعد محاولات اقناع استغرقت شهرين.
وبالانتقال الى صحيفة الزمان بطبعتها البغدادية نقرأ ما كشف عنه رئيس لجنة النزاهة في مجلس النواب صباح الساعدي من تشكيل لجان تحقيقية بشأن قيام مدير الخطوط الجوية باعادة طائرة وزير التجارة السابق فلاح السوداني التي كانت تقله الى الامارات الشهر الماضي.
وقال الساعدي للصحيفة ان هناك انباء شبه مؤكدة بتحريك دعاوى قضائية ضد المسوؤلين الذين اعادوا طائرة الوزير المستقيل الى بغداد، بعد ان حاول الهرب الى الامارات، على حد تعبيره.
أما جريدة الصباح التي تصدر عن شبكة الاعلام العراقي فنقلت ما اكدته المفوضية العليا المستقلة للانتخابات من انها تتجه لإستعمال بطاقة الاقتراع الالكترونية، خلال الانتخابات النيابية التي ستجرى في كانون الثاني المقبل، مصرحاً بذلك للصحيفة عضو مجلس المفوضين فيها اياد الكناني.
صحيفة المشرق من جهتها تتابع الازمات ونقص الخدمات التي ما زالت تعود واحياناً تستمر لتواجه العراقيين وتزيد من معاناتهم. فتقول المشرق ان المشاهد هي ذاتها تتكرر مع تبدل الفصول وتعاقبها، نساء واطفال وشباب، يتزاحمون في طوابير طويلة مع بداية ازمة المياه في الصيف، تماثل تلك الطوابير التي تزدحم بها محطات بيع الوقود في الشتاء. مشاهد الجموع المحتشدة وغالبيتهم من النساء والاطفال قرب صنابير المياه المنتشرة عند بوابة بعض محطات المياه، او عند احد الصنابير المكسورة وسط الحي باتت مشاهد مالوفة مع كل انقطاع مياه والذي غالبا ما يستمر لأيام عدة، بحسب ما نشر في الصحيفة.
XS
SM
MD
LG