روابط للدخول

احتفالية في بغداد بعيد الصحافة العراقية


احتفل الصحفيون العراقيون اليوم الاثنين، بعيدهم الاربعين بعد المائة في احتفالية غلب عليها الطابع الرسمي وحضرها عدد من المسؤولين والنواب.
واحيا الصحفيون العراقيون عيدهم في احتفالية محدودة بسبب تزامن عيد الصحافة مع مقتل عضو مجلس النواب حارث العبيد، وحضر الاحتفالية، عدد من من المسؤولين الحكوميين والنواب.
نقيب الصحفيين مؤيد االلامي طالب في كلمة افتتح بها الاحتفالية بالاسراع في اصدار قانون حماية الصحفيين.
من جانبه اشار رئيس لجنة التربية والتعليم في مجلس النواب د.علاء مكي الذي مثل المجلس في الاحتفالية، الى اهمية الصحافة في دعم النظام الديمقراطي في العراق.
ووصف مكي الصحفي العراقي بانه "شريك في بناء العملية السياسية الحالية"، واعدا الحاضرين ببذل اقصى جهد ممكن لتشريع القوانين الخاصة بقطاع الاعلام.
من جانبه اشار وزير الامن الوطني شيروان الوائلي الى الفترات العصيبة التي مرت على الصحافة في العراق.
واشاد الوائلي بالتضحيات التي قدمها الصحفيون العراقيون خلال السنوات الست الماضية.
يشار الى عمر الصحافة في العراق يمتد الى مائة واربعين عاما، وهي الفترة التي مرت على صدور اول صحيفة عراقية هي صحيفة (زوراء) التي اصدرها الوالي العثماني مدحت باشا في العام1869، ليكون يوم مولدها في الخامس عشر من حزيران عيدا للصحافة العراقية.
XS
SM
MD
LG