روابط للدخول

ورشة عمل ببابل لمناقشة المراقبة والمشاركة في الانتخابات


نظم معهد أكد الثقافي ورشة عمل تهدف الى بحث الاخفاقات التي رافقت انتخابات مجالس المحافظات في موضوعي المراقبة والمشاركة، ووضع الحلول الناجعة لها من خلال توصيات ممكن لها ان تتحول الى حملة للتوعية الانتخابية تنفذها منظمات المجتمع المدني.
وقال مدير معهد اكد الثقافي عدنان بهية، في حديث مع اذاعة العراق الحر، ان "اربع مجاميع تم تشكيلها داخل الورشة من الاعلاميين ومنظمات المجتمع المدني والمفوضية العليا للانتخابات في بابل وممثلي الكيانات السياسية".
واضاف بهية ان هذه "المجاميع استقرأت من خلال نسب المشاركة في انتخابات العام 2005 البالغة 69 % و العام 2009 البالغة 54 % وبحثت اسباب التباين من اجل الخروج بتوصيات ممكن اطلاقها من قبل منظمات المجتمع المدني في حملة توعية للمواطن لضمان مشاركة امثل".
الى ذلك فقد عبر مواطنون من اهالي الحلة عن املهم في ان "تأخذ منظمات المجتمع المدني دورها في نشر الوعي الانتخابي" بحسب قاسم الشمري الذي دعا الى "الضغط باتجاه تفعيل المراقبة وتغيير القوانين لتفادي ما حصل في الانتخابات الماضية من خروقات من قبيل تزوير في شهادات المرشحين".
من جانبها اعربت ام مؤمل عن أمنيتها في ان "يستفيد الجميع من تجارب الآخرين"، موضحة ذلك بالقول ان "المواطن اللبناني يستقل طائرة من اجل الادلاء بصوته كما ان نسب المشاركة في ايران تجاوزت 80 %، وهذا يعني ان الصوت له قيمة عليا في التغيير المنشود".
XS
SM
MD
LG