روابط للدخول

تفعيل مشروع تشكيل المفوضية العليا لحقوق الأنسان


بعد نحو عام على اصدار قانون المفوضية العليا لحقوق الانسان ،مازالت محاولات تشكيل تلك المفوضية تتعثر وهي موضوع نقاش مستمر ما بين الحكومة ومجلس النواب الذي بادر نهاية الاسبوع الماضي الى تشكيل لجنة برلمانية لتسمية الكادر القيادي والاداري للمفوضية وهي خطوة لاقت بعض الاعتراضات داخل مجلس النواب وخارجه..النائب محسن السعدون يقول في تصريح لاذاعة العراق الحر ان تحديد الكادر وتفعيل المفوضية من مهمة الحكومة وليس البرلمان .
الا ان النائبة شذى العبوسي تقول ان للبرلمان الحق في ان يبادر الى تفعيل مفوضية حقوق الانسان التي تقول ان تشكيلها سيمثل نصرا للشعب العراقي.
والمفوضية العليا لحقوق الانسان هي مفوضية مستقلة مرتبطة بالبرلمان مهمتها رصد متابعة واقع حقوق الانسان كما يوضح السعدون .
وردا على سؤال حول ما اذا كانت المفوضية ستكون بديلا لوزارة حقوق الانسان الحالية يقول السعدون.
الجدير بالذكر ان منظمات المجتمع المدني والناشطين في مجال حقوق الانسان كانوا قد رفضوا خلال الاعوام الستة الماضية فكرة استحداث وزارة دولة لحقوق الانسان داعين الى تشكيل مفوضية مستقلة تكون اقدر على رصد متابعة الخروقات الحكومية لحقوق الانسان.. كما يشير رئيس منظمة حمورابي لحقوق الانسان وليم وردة.
ويحذر وردة من افشال عمل المفوضية من خلال اخضاع تشكيلها للمحاصصات الحزبية. الا ان النائب السعدون يقول ان التوافق على كادر المفوضية ليس محاصصة.
XS
SM
MD
LG