روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحف الاردنية الصادرة يوم الاحد 14 حزيران


قالت صحيفة العرب اليوم وبحسب مصادر حكومية اردنية مطلعة ان التعليمات الجديدة المتعلقة بدخول العراقيين الى اراضي المملكة تم ارسالها للمركز الحدودي في الكرامة للبدء بتنفيذها والتي تركزت على تسهيل حصول رجال الاعمال والمستثمرين على التأشيرات في المراكز الحدودية، وبينت الصحيفة وبحسب المصادر ان الاجراءات شملت اعفاء الوفود الرسمية العراقية القادمة لحضور المؤتمرات وورش العمل والندوات والقادمين من الوفود الرسمية بقصد المرور لدول اخرى من شرط الحصول على الموافقات المسبقة ومنحهم التأشيرات من خلال المراكز الحدودية المختلفة.
وتناولت صحيفة الرأي خبر افتتاح مركز عمليات مشترك يمنح بغداد السيطرة على تحريك كافة القطاعات العسكرية بما فيها الامريكية في خطوة لتولي كامل المسؤولية قبيل انسحاب القوات الامريكية من المدن العراقية نهاية حزيران الحالي.

وعلى صعيد اخر ذكرت صحيفة الدستور ان نوابا في البرلمان العراقي طالبوا في جلسة عقدت عقب اغتيال النائب حارث العبيدي بوحدة الصف ومحاربة التكفير وثقافة العنف والتكاتف للوقوف ضد الارهابين ليبقى العراق عزيزا امنا.

وفي ملحقها الاقتصادي نقلت صحيفة الغد عن مديرعام شركة راية جت لنقل الركاب الاردنية مالك حداد قولة : ان الشركة ما زالت بانتظار زيارة الوفد العراقي لبحث القضايا الفنية لاعادة تشغيل خطوط النقل البري للركاب ما بين عمان وبغداد التي توقفت بعد عام 2003
واوضحت الصحيفة ان الشركة اعلنت عن توجهها باعادة تشغيل خطوط نقل الركاب بين البلدين مع صدور التعلمات الجديدة المتعلقة بتسهيل اجراءات دخول العراقيين الى المملكة، واشار حداد انه من المتوقع ان يزور وزير النقل العراقي الاردن في اواخر الشهر الجاري لبحث تشغيل الخطوط بالاضافة الى القضايا الثنائية التي تربط البلدين.

ونبقى مع ذات الصحيفة حيث نقرا في صفحتها الرياضيةهذا الخبر المتعلق بمشاركة المنتخب العراقي لكرة القدم في بطولة كأس العالم للقارت حيث تقول الصحيفة : تحفل صفوف المنتخب العراقي بالعديد من النجوم مثل نشأت أكرم وهوار ملا محمد لكن يظل المهاجم الخطير يونس محمود دائما هو الأمل الأكبر للفريق في البطولات الكبيرة.
حيث يعلق العراقيون آمالا كبيرة على خبرة يونس محمود في البطولة التي تقام حاليا بجنوب افريقا ويتمنون أن يشهد كأس القارات صحوة جديدة لهذا اللاعب الخطير.

وتشير الصحيفة الى ان يونس محمود لم يقدم في العامين الأخيرين ما يستحق الذكر لكنه كان النجم الأول للفريق ونجح في ترك بصمة واضحة على الكرة العراقية من خلال بطولة كأس آسيا 2007 ودورة الألعاب الأسيوية 2006.
XS
SM
MD
LG