روابط للدخول

الأسد يبحث مع ميتشل العلاقات الثنائة والسلام والاوضاع في العراق


بحث الرئيس السوري بشار الأسد مع المبعوث الأميركي للشرق الأوسط جورج ميتشل السبت، في اجتماعين أحدهما منفرد، «آفاق السلام والأوضاع في المنطقة».
وأوضحت الوكالة العربية السورية للأنباء «سانا» أن الرئيس الأسد اطلع من ميتشل «على نتائج جولته في المنطقة والرؤية الأميركية لعملية السلام»، مشيرةً إلى تأكيد المبعوث الأميركي التزام إدارة الرئيس باراك أوباما بـ«تحقيق سلام شامل في المنطقة».
وقالت «سانا» إن الرئيس الأسد «شرح الموقف السوري الثابت والساعي لتحقيق السلام العادل والشامل»، كما أكد الأسد «حرص سورية على عروبة العراق ووحدة أراضيه».
بدوره أوضح المسؤول الأميركي بعد انتهاء محادثاته مع الرئيس الأسد أن سورية تلعب «دوراً محورياً وأساسياً للتوصل إلى السلام الشامل»، لافتاً إلى أن المباحثات المكثفة التي أجراها مع الرئيس الأسد دارت أيضاً حول العلاقات بين دمشق وواشنطن.
وأضاف ميتشل: «نسعى لأن نبني على هذه الجهود علاقات تعتمد على الاحترام المتبادل والمصلحة المشتركة»، مؤكداً تطلع الإدارة الأميركية نحو الاستمرار في الحوار مع سورية.
من جانبها، ذكرت مصادر سورية واسعة الاطلاع أن مباحثات الرئيس الأسد مع ميتشل كانت «إيجابية جداً».
وأشارت المصادر إلى أن كل طرف طرح وجهة نظره حول المواضيع المختلفة حيال الأوضاع في العراق وفلسطين.
وكشفت مصادر من السفارة الأميركية في دمشق «أن وفداً عسكرياً أميركياً زار العاصمة السورية يوم الجمعة، واجتمع مع مسؤولين سوريين قبل وصول ميتشل»، وكانت تسريبات إعلامية سبقت زيارة الوفد العسكري الأميركي، أفادت أن «الوفد سيناقش مع السوريين التعاون الثنائي الأمني بخصوص الحدود السورية العراقية»، التي يبلغ طولها حوالي 650 كيلومترا.
XS
SM
MD
LG