روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحف الاردنية الصادرة يوم السبت 13 حزيران


تقول صحيفة الدستور ان القيادي بجبهة "التوافق" السنية عدنان الدليمي نفى الانباء التي تحدثت عن هروبه إلى خارج البلاد، مؤكدا انه في الاردن للعلاج وسيعود إلى العراق. وقال إنه مستعد للمثول أمام المحاكم شرط حصوله على ضمانات بأن تكون المعاملة حسنة وتخلو من الاهانات والتجاوز. وأضاف أن التهم الموجهة ضده كيدية وغير حقيقية موضحا أن أولاده وأفراد حمايته قدموا إلى خمس محاكمات وكلها برأتهم من التهم المنسوبة إليهم لكن لم يتم إطلاقهم لوجود دعوى أخرى ضدهم.

وتقول الراي ان حارث العبيدي زعيم جبهة التوافق والعضو بلجنة حقوق الانسان بالبرلمان اغتيل في مسجد الجمعه في هجوم قد يقوض جهود المصالحة بالبلاد.
وقال المتحدث باسم جبهة التوافق ان القاعدة او اي جماعة مسلحة اخرى ربما تكون وراء هذا الحادث الذي يوضح ان الوضع الامني ما زال هشا وخطيرا. وتباينت الروايات بشأن حادث الاغتيال. فقال شاهد عيان ان المهاجم كان انتحاريا ركض باتجاه العبيدي واحتضنه قبل ان يفجر قنبلة او اكثر. وقالت الشرطة ان ستة اشخاص قتلوا بينهم منفذ العملية بعد ان فتح المهاجم النار بصورة عشوائية على المصلين قبل ان يفجر قنبلة.

ومن الاخبار الرياضية تقول العرب اليوم ان المنتخب العراقي يسعى لاستعادة هيبته القارية التي فقدها بسبب نتائجه المتواضعة والمخيبة التي اخرجته من تصفيات مونديال جنوب افريقيا 2010 وفي خليجي 19 في مسقط مطلع العام الحالي، ويأمل الاتحاد العراقي لكرة القدم ان يسهم المدرب الصربي الذي تعاقد معه مؤخرا، في ظهور منتخبه بصورة جيدة خلال كأس القارات وبالتالي ان يضع خلفه اثار انتكاسته في التصفيات المونديالية. وان يظهر منتخبهم بطريقة مشرفة في كاس القارات على اقل تقدير وبتطلعات غير مبالغ بها وسط مهمة صعبة لمنتخبهم.

ومن تعليقات الكتاب يقول سامي شورش في الغد ان الديموقراطية الناشئة في كردستان العراق تحمل قدراً كبـيراً مـن المفاجآت كـأي تجربة ديمقراطية أخـرى. كمـا أن أجواء الصراع والتعددية السياسية التي برزت في الحياة العراقية منذ زوال النظام السـابق، أصــبحت تعكـس تـأثيرات ملموسة علــى الوضـع الـداخلي الكـردي خاصة لجهة صبّ الزيت على المنافسات السياسية الكردية. مع هـذا، يصعب التأكيــد أن القائمين على قائمـة التغيـير قرأوا، بدقـة وموضـوعية، أحوال كردستان العراق ومزاج الناخب الكردي وأراءه وخياراته, ويرى الناخب الكردي أن إخضاع الحياة اﻹدارية والسياسية الكردية الحالية الى تغييرات عميقة كالتي تطالب بها قائمة التغيـير، ليـس بعمليـة عقلانية وﻻ يمكن أن يخدم القضية القومية والوطنية الكردية. فالمصلحة العليا، في رأي الناخب، تقتضي الحفاظ على مــا هـو متحقـق فــي كردسـتان العـراق لحيــن استقرار اﻷوضاع فيه وفي الشرق اﻷوسط.

XS
SM
MD
LG