روابط للدخول

عناوين الصحف البغدادية ليوم السبت 13 حزيران


حادث اغتيال رئيس كتلة التوافق البرلمانية حارث العبيدي في بغداد تصدرت اخبار الصحف البغدادية ليوم السبت متناولة تداعيات الحادث ولصحيفة الزمان بطبعتها البغدادية تحدث النائب صالح المطلك معتقداً ان عملية الاغتيال تزامنت مع حالات الكشف عن وجود انتهاكات بحق سجناء في عدد من المعتقلات التي تحدث عنها العبيدي في جلسة الخميس. وعد المطلك الحادث ايضاً انعكاساً للوضع الامني الهش وامكان اختراق الاخرين لاهداف صعبة ما يدل على ان الاجهزة الاستخباراتية غير مهيأة بشكل صحيح ومبنية بناء خاطئاً. (على حد تعبير النائب صالح المطلك للصحيفة)

اما صحيفة المدى فنقرأ مما ورد فيها من اخبار
• دائرة الحرب على الفساد اتسعت لتطال ملفات تتعلق بمسؤولين وشركات أميركية يشتبه بعلاقتها في تبديد أموال عائدات النفط العراقية في فترتي سلطة الائتلاف المؤقتة برئاسة السفير بول بريمر، ومجلس الحكم التي استمرت 14 شهراً.
• الناطق الرسمي بإسم الحكومة علي الدباغ يعلن بأن مجلس الوزراء قرر الموافقة على تقديم مشروع قانون تخصيص مبلغ نصف دولار عن كل برميل نفط ينتج من أي محافظة منتجة للنفط وتخصيصه لتلك المحافظة.
• اما الحكومة التركية فقد وافقت على زيادة الحصة المائية للعراق إلى 500 متر مكعب في الثانية.

وفي الاتحاد الصحيفة المركزية للاتحاد الوطني الكوردستاني يشير الكاتب ساطع راجي الى ما تبدو عليه القوى السياسية الرئيسة هذه الايام وكأنها تحاول عبور العقبات التي تراكمت عبر الاشهر الماضية بقفزة واحدة، والقيادات السياسية تظهر سعادتها بعقد اللقاءات وتبادل الوعود وكأن المياه ستعود الى مجاريها حقا وبسرعة صاروخية.
ليعتبر راجي الاجواء الصافية بين القوى السياسية مجرد مرحلة عابرة تقتضيها الضرورات الانتخابية المقبلة كما تقتضيها عملية تنفيذ اتفاقية سحب القوات مع الجانب الامريكي، وأهم ما ستفرزه هذه المرحلة العابرة هو محاولة إعادة انتاج التركيبة السياسية في الاستحقاق الانتخابي القادم وما يتبعه من تشكيلة حكومية، وعند هذا الحد (كما يقول الكاتب) ستتوقف مرحلة الصفاء وتعود المناوشات السياسية والجمود الى حالهما لأن لا أحداً يريد تقديم تنازلات حقيقية ولذلك يكون التأجيل والتبريد هما الستراتيجية الاوفر حظاً في المشهد العراقي. (على حد قول الكاتب في جريدة الاتحاد)
XS
SM
MD
LG