روابط للدخول

مشروع لتأهيل الأرامل لدخول سوق العمل


مع بقاء معدلات البطالة على ماهية عليه من ارتفاع واقتصار الدعم الحكومي على اعانات شبكة الحماية الاجتماعية التي لم تعد توفر الحد الادنى من الاحتياجات اليومية في ظل ما موجود من غلاء معيشة.
تزداد يوما بعد اخر معانات شريحة الارامل اللائي بلغ عديدهن النصف مليون او يزيد لم تكمل الشريحة الاكبر منهن تعليمها الثانوي او الابتدائي مايصعب من امكانية حصولهن على عمل يعلن به ايتامهن بحسب بعض تقارير الصادرة عن المنظمات الانسانية الدولية.
اليوم تحاول مجموعة من منظمات المجتمع المدني تقديم الدعم لما يزيد عن 400 من اولائك الارامل وذلك من خلال اطلاق مشروع تأهيل الارامل الذي سيستمر على مدى ثلاثة اشهر ويهدف الى زيادة مهارات وقدرات الارملة لمواجهت متطلبات سوق العمل هذه الايام ما قد يزيد من حظوظها في الحصول على الوظيفة.
مايكرو فون اذاعة العراق الحر التقى مدير المشروع منيرة العزاوي التي تحدثت لنا عن المعايير المعتمدة في المؤهلات للاشتراك في هذا المشروع.

وفي الوقت الذي اعربت فيه رئيس لجنة المرأة والاسرة والطفولة في البرلمان العراقي سميرة الموسوي عن ترحيبها بفكرة المشروع باعتباره خطوة في الاتجاه الصحيح لمعالجة مشكلة الارامل.
انتقد الناشط في مجال المجتمع المدني محمد جاسم مستوى الاداء الحكومي ازاء قضية الارامل داعيا البرلمان العراقي الى الاضطلاع بمهامه التشريعية كما ينبغي للنهوض بواقع الارملة العراقية المتردي.



XS
SM
MD
LG