روابط للدخول

ارتفاع اسعار النفط ينعش امال الحكومة في موازنة تكميلية


Iraq -- The Tawke oil refinery near the village of Zacho, in Kurdistan, 31May2009

Iraq -- The Tawke oil refinery near the village of Zacho, in Kurdistan, 31May2009

ارتفاع اسعار النفط عالميا وتجاوز سعر برميل النفط لحاجز السبعين دولار أنعش الامال لدى الحكومة العراقية في ان تسهم هذه الزيادة بسد العجز في الموازنة، والبالغ عشرين مليار دولار، فضلا عن محاولات وزارة النفط لرفع مستوى التصدير الى مليوني برميل يوميا.
رئيس اللجنة الاقتصادية في مجلس النواب حيدر العبادي يؤكد إسهام هذين العاملين في سد العجز الذي وصفه بـ"النظري".
وبغض النظر عن حجم الاموال التي قد تتحقق من زيادة اسعار النفط فان ماخطط له في الموازنة الحالية لم ينسجم والخطط الموضوعة لاعادة تاهيل واعمار البنى التحتية المتهالكة، ويشير رئيس اللجنة الاقتصادية ان هذه الحاجة قد تدفع الحكومة للجوء الى القروض في حال لم تستطع توفير الاموال اللازمة على المدى القريب.
ويبدو ان الزيادة المتوقعة في واردات العراق من بيع النفط دفعت وزارة المالية لان تشرع بوضع التفاصيل لموازنة تكميلية قد تقدم الى مجلس النواب للمصادقة عليها في شهر ايلول المقبل.
وبحسب قانون الادارة المالية فان وزارة المالية ملزمة بتقديم الموازنة في شهر تشرين اول من كل عام.
من جانبه يرى عضو اللجنة المالية سامي الاتروشي ان "هذا الموعد مناسبة لدمج الموازنة التكميلية المقترحة مع الموازنة العامة لعام 2010"، واستبعد الاتروشي ان تكون هنالك واردات اضافية تحقق تلك الموازنة.
XS
SM
MD
LG