روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحف الاردنية الصادرة يوم الجمعة 12 حزيران


ابرزت صحف عمان في صفحاتها الرئيسة خبر تحذير رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي من تصاعد العمليات "الارهابية" مع اقتراب موعد انسحاب القوات المتعددة الجنسيات من المدن في الثلاثين من الشهر الحالي، ونشرت الصحف ما قاله المالكي في كلمة له في مؤتمر ضم كبار القادة الامنيين ان "العمليات الارهابية ستشتد، وسيحاول الارهابيون ان يعطوا طابعا ان الاجهزة الامنية فشلت في اداء مهامها مع اقتراب الانسحاب الامريكي من المدن العراقية.
ونقلت صحيف الرأي ماكشف عنه النائب فلاح شنشل في تقرير قدمه امام مجلس النواب عن وقوع حالات تعذيب واعتداء جنسي ضد 11معتقلا في احد المعتقلات التابعة لوزارة الداخلية من قبل ضباط التحقيق، مشيرا في تقريره الى ان "جميع المعتقلين متهمون بحرق سيارة احد المسؤولين في وزارة الداخلية".
وقالت الصحيفة ان النائب طالب رئيس الوزراء برفع يد الضباط وأحالتهم الى القضاء بعد ان زار المعتقل برفقة لجنة حقوق الانسان في البرلمان العراقي، وتأكدوا من وقوع اعتداءات جنسية على المعتقلين.
ومن الاخبار الاقتصادية قالت صحيفة الدستور: يرى اقتصاديون عراقيون ان تصدير النفط من كردستان العراق سيمنح الاقليم مكانة "استراتيجية" في ظل الاهمية القصوى للطاقة في العالم لكنهم يؤكدون ان انعكاساته الملموسة لن تظهر في وقت قريب.
ونقلت الصحيفة عن رئيس قسم الاقتصاد في جامعة صلاح الدين محمد سلمان برواري قوله ان "النفط سيمنح الاقليم بعدا ومكانة استراتيجية لانه سيكون جزءا من توفير النفط والغاز للعالم كما سيترك صدى في المنطقة فالطاقة من الامور المهمة جدا.
وعلى صعيد اخر ذكرت صحيفة الغد ان لجنة حماية الصحفيين ومرصد الحريات الصحفية في العراق دعتا الحكومة العراقية الى وضع نهاية لسوء معاملة الصحفيين وتخويفهم وذلك من أجل الافراج عن مصور يعمل مع وكالة رويترز يحتجزه الجيش الاميركي.
واشارت الصحفية الى ان المنظمتين وجهتا رسالة مفتوحة الى رئيس الوزراء نوري المالكي اكدوا فيها ان وسائل الاعلام العراقية قطعت شوطا كبيرا منذ عام 2003 لكنها تواجه حاليا تحديات صعبة. وان الصحفيين العراقيين دفعوا ثمنا باهظا لهذا التقدم في الشهور الاخيرة، حيث وثقت منظمتانا لعدد من الهجمات وحوادث سوء المعاملة التي ارتكبها مسؤولون حكوميون ضد صحفيين.
XS
SM
MD
LG