روابط للدخول

الناخبون الإيرانيون يصوّتون بكثافة لاختيار رئيس جديد


يواصل الناخبون في إيران الجمعة الإدلاء بأصواتهم لاختيار رئيس جديد للجمهورية الإسلامية. ونُقل عن رئيس اللجنة الانتخابية في وزارة الداخلية الإيرانية أن الناخبين يقبلون على مراكز الاقتراع بنسبة مرتفعة "غير مسبوقة" للتصويت في الانتخابات التي تشهد منافسة شديدة بين الرئيس المحافظ محمود احمدي نجاد الذي يسعى لولاية ثانية ورئيس الوزراء السابق المعتدل مير حسين موسوي.
ويخوض الانتخابات الرئاسية أيضاً مرشحان آخران هما الإصلاحي مهدي كروبي والمحافظ محسن رضائي.
وفي تصريحاتٍ أدلى بها إثر الإدلاء بصوته، قال أحمدي نجاد:

(صوت أحمدي نجاد)

"أتوجّه بالشكر المخلص للشعب الإيراني على طيبَتِهِ وعظمتِه ونكرانه للذات وتضحياته وتسامُحه. وأنا على ثقة بأن مشاركة الشعب، إن شاء الله، ستفتح الأبواب لأشياء كبيرة وقرارات مهمة وتحركات واضحة."

من جهته، قال المرشح الرئاسي مير حسين موسوي:

(صوت موسوي)

"إن شاء الله، بمشاركة الشعب في جميع أنحاء البلاد، سنَشهدُ أياماً أحسن وأكثرَ جمالا."


وكانت مراكز التصويت فُتحت عند الساعة الثامنة صباحاً بالتوقيت المحلي لكن إغلاقها الذي كان مقررا مبدئيا عند الساعة السادسة مساء بالتوقيت المحلي مُدد ساعتين أخريين. ومن المحتمل تمديده حتى منتصف الليل وفقاً لمدى إقبال الناخبين.
ومن المتوقع إعلان النتائج الرسمية في غضون أربع وعشرين ساعة بعد إقفال صناديق الاقتراع، بحسب ما صرح كمران دانيشجو رئيس اللجنة الانتخابية في وزارة الداخلية لوكالة فرانس برس للأنباء.

إعداد وتقديم: ناظم ياسين
XS
SM
MD
LG