روابط للدخول

نواب عراقيون يدعون لبحث الملفات العالقة بين العراق والكويت


وزير خارجية العراق هوشيار زيباري ونظيره الكويتي الشيخ محمد الصباح

وزير خارجية العراق هوشيار زيباري ونظيره الكويتي الشيخ محمد الصباح

دعا نواب عراقيون إلى تشكيل لجنة برلمانية خاصة لبحث الملفات العالقة بين العراق والكويت على خلفية التصعيد الذي شهدته مؤخرا العلاقات بين البلدين، إذ ما تزال الأجواء متوترة رغم تأكيدات المسؤولين العراقيين والكويتيين على أهمية تعزيز العلاقات الثنائية.
وقد تجدد التصعيد عقب اتهام مسؤول عراقي عمالاً كويتيين بخرق الحدود والتوغل في الأراضي العراقية لحفر واستخراج النفط العراقي بحسب ما أوردته بعض وكالات الأنباء الغربية.
وكان نواب عراقيون طالبوا الكويت بدفع تعويضات مالية للعراق لأنها سمحت للقوات الأميركية بدخول العراق واستخدام أراضيها في حرب عام 2003، وذلك بعد إصرار الكويت على تنفيذ العراق جميع القرارات الدولية المفروضة عليه منذ اجتياح النظام العراقي السابق الكويت عام 1990.
وفي إطار التحركات الدبلوماسية لحل هذه الخلافات أكد وكيل وزارة الخارجية العراقية لبيد عباوي أن هناك اتصالاً دائماً بين المسؤولين في وزارتي خارجية البلدين لتهدئة التوتر.
عباوي أوضح في حديث لإذاعة العراق الحر ان اجتماعا سيعقد قريبا بين اللجنة المشتركة بين العراق والكويت برئاسة وزيري الخارجية في الدولتين، لكنه لم يكشف موعد عقد هذا الاجتماع.
على المستوى الدولي، أكد ممثل أمين عام الأمم المتحدة الخاص في العراق ستيفان دي يمستورا أن هناك رغبة لدى الجانبين العراقي والكويتي في الحوار لحل المسائل العالقة.
دي مستورا شدد خلال مؤتمر صحفي في النجف الخميس عقب لقائه المرجع الديني علي السيستاني أن ملف العلاقات العراقية الكويتية وموضوع إخراج العراق من تبعات الفصل السابع يعود إلى مجلس الأمن الدولي.
من جهته أكد المحلل السياسي الكويتي عايد المناع ان الإعلام الكويتي يواصل اهتمامه بملف العلاقات مع العراق فيما المحاولات مستمرة لحل الأزمة بين البلدين.
المناع قال في حديث لإذاعة العراق الحر ان أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح طلب قبل مدة من لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الأمة الكويتي عدم الخوض في الشأن العراقي الكويتي.
وفي العراق يقول عضو مجلس النواب عن كتلة التحالف الكردستاني احمد أنور ان دور اللجنة البرلمانية لحل الملفات العالقة بين العراق والكويت يتمثل في المساهمة في الحل عن طريق طمأنة الجانب الكويتي.
وإنتقد النائب عن جبهة التوافق العراقية رشيد العزاوي أداء وزارة الخارجية العراقية ، مشيراً الى ان التصعيد الذي شهدته علاقات العراق مع الكويت يعزى إلى عدم تمكن الوزارة من حل الملفات العالقة.
من جهته رد وكيل وزارة الخارجية العراقية لبيد عباوي على هذه الانتقادات مدافعا عن أداء وزارته ودورها في تقوية علاقات العراق مع دول الجوار بشكل خاص والدول العربية بشكل عام.
لمزيد من التفاصيل، إستمع الى الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG