روابط للدخول

الغاء الخطة الزراعية في ديالى جراء شحة المياه


تعاني الزراعة في العراق عموما وفي محافظة ديالى خصوصا من تراجع ملحوظ طوال السنوات القليلة الماضية.
اسباب عديدة حولت الآف الدونمات من بساتين واراض زراعية الى ارض بور وحطام. لعل من ابرز تلك الاسباب هي شحة المياه والتي دفعت بالكثير من الفلاحين الى ترك اراضيهم .
ابو جابر احد الفلاحين الذي تفاجأ بشحة المياه هذا العام اكد "ان العديد من البساتين قد اصابها الهلاك بسبب العطش".
قلة الامطار وانشاء سدود على روافد نهر ديالى من قبل الجانب الايراني فاقمت من مشكلة المياه الامر الذي حدا بمدير الموارد المائية المهندس باسم مجيد الى الغاء الخطة الزراعية هذا العام واقتصار استخدام المياه للشرب وسقي البساتين حصرا.
من جانبه دعا مدير زراعة ديالى ماجد خليل الى "ضرورة تغيير نمط الارواء الزراعي وترك السقي بالسيح ،ذلك ان هذا النوع من السقي يسبب هدر كميات كبيرة من المياه"، مضيفا ان "الفلاح وبالرغم من تقدم التقنيات الزراعية الا انه لايزال يستخدم تقنياته البدائية في الري والزراعة".
واكد خليل ان "شحة المياه تسببت بهلاك الكثير من البساتين"، مشيرا الى ان المساحة الكلية للبساتين في ديالى هي (120000)الف دونم المسجلة في العقار الزراعي، وقد تسببت شحة المياه بهلاك (25%) منها فيما تاثرت البقية بشحة المياه بنسب متفواتة"، وشدد على ضرورة تظافر جهود وزارات اخرى كالتخطيط والمالية والتجارة للنهوض بالواقع الزراعي في المحافظة.
وتعد شحة المياه من ابرز الاسباب التي ادت الى تدهور الزراعة في ديالى، بعد ان كانت المحافظة توصف بانها سلة العراق الغذائية.
XS
SM
MD
LG