روابط للدخول

النزاهة العراقية تتحرك لمقاضاة إساءة التصرف بالمال العراقي من قبل إدارة بريمر


انتقد رئيس هيئة النزاهة رحيم العكيلي السلطات الأمريكية لامتناعها عن تقديم المساعدة في التحقيق في حوادث سرقة أو فساد من جانب مسؤولين أمريكيين وشركات عقب الغزو الذي اطاح بالنظام السابق عام 2003
العكيلي وفي تصريحات الى وكالة رويترز للأنباء قال إن مكتب المفتش العام الأمريكي امتنع عن تزويد الهيئة بالمعلومات اللازمة للتحقيق في احتمال إساءة استغلال أموال عراقية في ظل سلطة الائتلاف الانتقالية. في إشارة لإدارة الحاكم المدني بول بريمر بين عامي 2003 ـ 2004
ونقلت ( رويترز ) عن رحيم العكيلي قوله أن حصانة المسؤولين والمتعاقدين الأمريكيين من القانون العراقي أعاقت اجراءات تدقيق هيثة النزاهة في الكيفية التي أنفقت بها الأموال العراقية على يد سلطة الائتلاف، متهما تلك السلطة
بالافتقار إلى الخبرة وتبديد الأموال دون ضوابط.
عضو لجنة النزاهة في مجلس النواب عاليه نصيف أيدت في حديثها لإذاعة العراق الحر وجود ملفات تكشف هدرا كبيرا في الأموال العراقية تستدعي متابعة من قبل هيئة النزاهة:

صوت عضو لجنة النزاهة النائب عاليه نصيف

وكالة رويترز للانباء نقلت عن رئيس هيئة النزاهة رحيم العكيلي قوله " نحن لا نستطيع ملاحقة (الأمريكان) قضائيا في العراق ولكن نستطيع ملاحقتهم امام القضاء الأمريكي. الذين يُعتقد أنهم بددوا الأموال العامة العراقية خلال الأيام التي شهدت حالة من الفوضى في عهد سلطة الائتلاف".
ويتيح تطبيق الاتفاقية الأمنية بين العراق والولايات المتحدة التي اقرها البلدان صلاحيات أوسع للقضاء العراقي في محاسبة متهمين أمريكيين، الناطق باسم مجلس القضاء الأعلى عبد الستار البيرقدار اوضح في حديثه لإذاعة العراق الحر:

صوت الناطق باسم مجلس القضاء الأعلى عبد الستار البيرقدار

يذكر ان المفتش الامريكي العام لاعادة اعمار العراق ستيوارت بوين صرح في آذار الماضي ان ما بين ثلاثة الى خمسة مليارات دولار من المعونة الأمريكية للعراق اُهدرت في العراق منذ عام 2003 في إشارة الى الاموال الامريكية التي بلغ مجموعها 21 مليار دولار

XS
SM
MD
LG