روابط للدخول

المالكي: تحذيرٌ من مروجي الطائفية ووعدٌ بميزانية تكميلية للمحافظات


شدد رئيس الوزراء نوري المالكي على عدم السماح بتراجع الامن وعودة الطائفية التي يحن البعض لها ولأيام القتل على الأسماء والانتماء بحسب المالكي خلال كلمته في افتتاح مؤتمر المحافظين ورؤساء مجالس المحافظات الأول الذي عقد ببغداد الاثنين، واعترف المالكي في الوقت نفسه قائلا
"ان المرحلة التي نمر بها صعبة، وأن النجاح والفشل فيها سيكون مشتركاً فالجميع شركاء في العمل والمسؤولية بحسب المالكي، وفي لقاء مع إذاعة العراق الحر أيد محافظ واسط لطيف الطرفه دعوة المالكي لمواجهة المروجين للطائفية وبين ان محافظته كانت تجاوزت مرحلة التأزم التي شهدتها مدن عراقية أخرى

صوت محافظ واسط لطيف الطرفه

مؤتمر المحافظين ورؤساء مجالس المحافظات غير المرتبطة بإقليم الذي يعقد لأول مرة بعد انتخابات مجالس المحافظات الأخيرة كشف عن أن العديد من المشاكل والتحديات تواجه المسؤولين المحليين وتؤثر على أدائهم وبالتالي تحجم قدرتهم على الايفاء بالعهود التي قطعوها لناخبيهم من توفير للخدمات ونهوض بالبنى التحتية المتهالكة في اغلب المدن العراقية، محافظ بغداد صلاح عبد الرزاق اشار الى عدد من التحديات ابرزها قلة التخصيصات المالية وتاخر إطلاق الأموال:

صوت محافظ بغداد صلاح عبد الرزاق


وتكاد اغلب المحافظات العراقية تشترك في هم التخصيصات المالية التي ضغطتها الموازنة العامة بسب الانخفاض الحاد في أسعار النفط السنة الماضية فضلا عن تحديد الصلاحيات للحكومات المحلية، وحول هذا الشأن يقول محافظ واسط لطيف الطرفه:

صوت محافظ واسط لطيف الطرفه


لكن محافظ نينوى أثيل النجيفي يرى أن صلاحيات الحكومات المحلية بدت الآن أكثر وضوحا:

صوت محافظ نينوى اثيل النجيفي

و تواجه الحكومات المحلية تركة ً من مشاريع غير مكتملة وغياب التخطيط مع وجود معالم فساد مالي وأداري في الإدارات السابقة للمحافظات بحسب محافظ النجف عدنان الزرفي:

صوت محافظ النجف عدنان الزرفي

رئيس الوزراء نوري المالكي ألمح خلال حديثه الى المحافظين ورؤساء مجالس المحافظات الى ان وزارة المالية ستقدم موازنة تكميلية مستفيدة من ارتفاع أسعار النفط في الأسواق العالمية مؤخرا، وهذا ما تمناه وزير البلديات والأشغال رياض غريب في حديثه لاذاعة العراق الحر مشيرا ًالى ضرورة إنهاء الصراع بين الحكومة الاتحادية والحكومات المحلية حول تنازع الصلاحيات:

صوت وزير البلديات رياض غريب

وكانت الحكومة العراقية اضطرت الى تقليص حجم الموازنة العامة للسنة الحالية للمرة الثالثة في غضون ثلاثة اشهر نظرا للتدهور الحاص3ل باسعار النفط الذي يشكل العائدات الرئيسية للعراق.
XS
SM
MD
LG