روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحف الاردنية الصادرة يوم الثلاثاء 9 حزيران


تقول صحيفة الدستور ان ادارة مهرجان الاردن الدولي انجزت اتفاقا مع المطرب العراقي كاظم الساهر، لاحياء حفل جماهيري ضمن فعاليات الدورة الثانية للمهرجان، المقرر انطلاقها في السابع من تموز، حيث سيحي الساهر حفلا على مسرح المدرج الجنوبي في المدينة الاثرية في جرش مساء السادس عشر من تموز المقبل، وعلمت "الدستور" من مصادر مطلعة ان الساهر سيتقاضى نظير مشاركته مبلغاً يقدر بـ 75 الف دولار امريكي.

وتقول الغد ان الرئيس العراقي جلال طالباني رفض محاوﻻت تعكير العلاقات العراقية الكويتية، وذلك اثر تصاعد السجال بين البلدين اثر مطالبـة نواب عراقيين بوقف دفع التعويضات عن غزو الكويت عام 1990. ودعا طالباني الـى المعالجـة الهادئـة للقضـايا القائمــة بمـا يخـدم مصـالح البلديــن الشقيقين ويعمل على توثيق الروابط اﻻخوية بينهما. ويشهد السجال بين نواب البلدين مزيدا من التصاعد مع اقتراب اجتماع مجلس اﻻمن الـدولي الـذي سـيبحث رفع العقوبـات المفروضـة علــى العراق بسبب غزو الكويت. وتشن الكويت حملة دبلوماسية فــي مجلــس اﻻمـن مـن اجـل حـل الخلافات المتعلقـة بترســيم الحــدود والمفقودين والممتلكات المسروقة خلال الاحتلال العراقي الذي دام سبعة اشهر.

وتقول العرب اليوم ان نتائج آخر استطلاع للراي اجراه المركز الوطني التابع لامانة مجلس الوزراء أظهرت ان 38 بالمئة من العراقيين يعتقدون ان تصريحات بعض رجال الدين تسبب اثارة الفتنة الطائفية, فيما يرى 43 بالمئة ان تصريحات السياسيين تقف وراء ذلك. وعبر 39% من المستطلعين عن اعتقادهم بان بعض الاحزاب العراقية تتلقى تمويلا محليا، فيما راى 84% ان التمويل الخارجي يشكل خطرا. وعبر 74% عن اعتقادهم بان حرية الإعلام غير مقيدة، فيما ايد نحو 71% تشريع قانون ينظم عمل وسائل الاعلام في العراق. ويعتقد 46% من العراقيين ان القنوات الفضائية تسعى الى اهداف سياسية في برامجها, في حين اظهر الاستطلاع ان نحو 9% فقط يقرأون الصحف بشكل دائم, ونحو 35% أحيانا، و52% لا يقرأونها ابدا.

وتقول صحيفة الراي ان النساء الأردنيات عرضن تجربتهن في ميادين التمكين السياسي والاقتصادي والاجتماعي، أمام وفد نسائي عراقي يزور الأردن، لتبادل الخبرات والاستفادة مما حققنه في تعزيز حقوق المرأة، زيارة الوفد العراقي تأتي استكمالا لبرنامج نظمه المعهد الديمقراطي الوطني في العراق لتأهيل وتدريب نساء وجمعيات نسائية عراقية في أربيل شمال العراق حول مهارات المدافعة وحل النزاع والتفاوض، والإعلام، إلى جانب معلومات عن المهارات القيادية والمجتمع المدني. وبرز عبر حديث الضيفات والمستقبلات أن ثمة نقاطاً مشتركة تجمع النساء في الأردن والعراق مع اختلاف واضح فرضته آثار الاحتلال والتغيرات الجيوسياسية الحاصلة في العراق، والتفوق اللافت للأردنية سياسيا واقتصاديا واجتماعيا نتيجة لنضال الحركة النسائية مقرونا بدعم موصول من القيادة السياسية.
XS
SM
MD
LG