روابط للدخول

مختصون ينبهون الى تأثيرات انخفاض مناسيب نهر الفرات


يبدو ان الوعود التي اطلقها الساسة الاتراك خلال زياراتهم الاخيرة الى العراق بزيادة اطلاقات المياه وخصوصا في حوض نهر الفرات لم تكن الا سحابة صيف استمرت لبضعة ايام. حيث عادت مناسيب النهر الى الانخفاض مجددا كما يؤكد ذلك مستشار لجنة الزراعة والمياه في البرلمان العراقي عادل المختار في تصريحه الخاص لاذاعة العراق الحر.

ويؤكد المختار ان ذلك الانخفاض في المناسيب قد عاد سلبا على الواقع الزراعي وسط وجنوب البلاد، ولاسيما زراعة محصول الشلب التي انخفضت الى نسبة 50% من معدلها الطبيعي، وهي نسبة مرشحة للانخفاض ايضا بالنظر للواقع الحالي للملف المائي.

وفي الوقت الذي اشاد فيه مدير عام المركز الوطني لادارة المياه بوزارة الموارد المائية عون ذياب على ما جاء في تصريحات مستشار لجنة الزراعة في البرلمان العراقي. اوضح ان معالجات وزارته للموقف المائي الراهن تنحصر في محاولة تعزيز نهر الفرات من خلال امدادات المياه من نهر دجلة الى جانب الاتصال بالقنوات الدبلوماسية من اجل حلحلة مشكلة المياه بين تركيا والعراق.

الى ذلك يشير عدد غير قليل من المحللين السياسيين ومنهم استاذ العلاقات الدولية بجامعة بغداد محمد الزبيدي الى ان السبب الاساس في عدم التزام تركيا بوعودها للجانب العراقي فيما يخص موضوعة المياه هو عدم اعترافها بالحق المكتسب للعراق في تلك المياه باعتبار انها مياه دولية
XS
SM
MD
LG