روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحف الاردنية الصادرة يوم الاثنين 8 حزيران


تقول صحيفة الدستور ان رئيس مجلس النواب الاردني بحث مع وفد برلماني عراقي يمثل الكتلة الصدرية في مجلس النواب العراقي ، العلاقات الاردنية ـ العراقية وسبل تعزيزها وتطويرها في مختلف المجالات خصوصا البرلمانية منها. وأكد حرص مجلس النواب على التعاون مع نظيره العراقي ، مشيرا الى ان الاردن حريص على وحدة العراق وعروبته وعودة الامن والاستقرار اليه. وقال ان الاردن يسعى وعلى مختلف الصعد لخروج العراق من محنته وعودته الى الحظيرة العربية والدولية ولتمكينه من بناء مؤسساته الوطنية التي تسهم في بناء العراق القوي. وأكد اعضاء الوفد البرلماني العراقي حرص العراق على بناء علاقات قوية ومتينة مع الاردن في المجالات كافة ، لافتين الى الارتباطات القوية والاخوية بين البلدين منذ عقود طويلة.

وتقول الغد ان محكمة امن الدولة باشرت بمحاكمة ثلاثة متهمين حاولوا تهريب سعد فخري يونس النعيمي وهو سجين عراقي محكوم عليه في قضية ارهابية بعد فراره من السجن. وكان النعيمي فر من السجن مع زميل له محكوم عليه بالاشغال الشاقة المؤقتة لمدة (10) سنوات على خلفية قضية محاولة الاعتداء على القوات الامريكية في مركز تدريب القوات العراقية في منطقة الموقر ، حيث تم القاء القبض على زميله بعد فترة قصيرة من هروبه من السجن ، اما العراقي فبقي فترة طويلة هاربا من السجن الى ان تم القاء القبض عليه قبل اكثر من شهرين.

وتقول العرب اليوم ان وزارة الطاقة والثروة المعدنية طرحت عطاء لنقل النفط الخام من مصفاة بيجي العراقيه الى مصفاة البترول الاردنية وحددت يوم السابع من تموز المقبل آخر موعد للشركات الاردنية والعراقية المختصة بالنقل الراغبة بالمشاركة في العطاء بتقديم عروضها.ويبلغ عدد الصهاريج العراقية التي تنقل النفط 500 صهريج, وتقطع 750 كيلو من مصفاة البيجي الى الحدود الاردنية خلال 48 ساعة, فيما يبلغ عدد الصهاريج الاردنية 200 تقطع مسافة 300 كيلو من الحدود الاردنية الى مصفاة البترول. وتمثل كمية النفط العراقي الخام التي يتم نقلها يوميا الى الاردن والبالغة 10 آلاف برميل حوالي 10 بالمئة من احتياجات المملكة اليومية من النفط, في حين تعادل الكميات المتفق عليها البالغة 30 ألف برميل يوميا ما نسبته 30 بالمئة .

وتقول صحيفة الراي ان مصدراً قضائياً في محافظة جنوبية عراقية اعلن ان احد قضاة التحقيق في هيئة النزاهة قرر اطلاق سراح وزير التجارة المستقيل عبد الفلاح السوداني المعتقل منذ اسبوع بشبهات بالفساد. وبكفالة مالية قدرها خمسين مليون دينار .واضاف ان الوزير المستقيل سينتقل الى مقر اقامته في بغداد تحت حراسة مشددة، على ان لا يسمح له السفر خارج البلاد حتى انتهاء التحقيق وصدور الحكم النهائي في القضية.
XS
SM
MD
LG