روابط للدخول

سواق الشاحنات في الموصل يطالبون بإجراءات سريعة لتفريغ حمولتهم


منعت تعليمات دائرة تجارة الحبوب في نينوى باستحصال الفلاحين والمزارعين لكتب و موافقات من مديرية زراعة نينوى تمكنهم من تسليم محاصيلهم من الحنطة والشعير لمخازن وصومعات الحبوب في الموصل. منعت عشرات الشاحنات والسيارات الكبيرة المحملة بهذه المحاصيل من تفريغ حمولاتها بانتظار هذه الموافقات الكتابية الرسمية، سائقوا هذه الشاحنات ابدوا تذمرهم من هذه الإجراءات التي جعلتهم ينتظرون أياما وليالي أمام مخازن و سايلوات الحبوب، مطالبيهم المسؤولين سرعة معالجة مشكلتهم:
- دائرة الزراعة يطالبوننا برشاوى من اجل تزويدنا بهذه الموافقات لغرض تفريغ وتسويق حبوبنا في السايلوات، المطلوب مساعدتنا وتفرغ حمولات سياراتنا التي مضى على قسم منها عشرة أيام و استلام هذه المحاصيل التي جلبناها من مناطق بعيدة من عموم المحافظة.
وكانت محافظة نينوى التي تعد سلة خبز العراق قد شهدت تراجعا في كميات غلاتها ومحاصيلها الزراعية هذا الموسم والذي سبقه بسبب الجفاف وقلة الأمطار الساقطة على أراضيها وحقولها الديمية، وبهدف دعم النشاط الزراعي و الاقتصادي وتشجيع الفلاحين والمزارعين بعد ما لحقهم، وأيضا لمنع تلاعب التجار والمحتكرين، فان تعليمات جديدة أصدرتها وزارة التجارة منها حصر تسليم الحبوب إلى المخازن الحكومية بالفلاحين والمزارعين عن طريق تزويدهم بكتب رسمية مؤيدة من مديرية زراعة نينوى التي تحتفظ بأسمائهم في سجلاتها. عن هذه التعليمات واستلام المراكز التسويقية في نينوى للحبوب والمحاصيل تحدث مدير دائرة تجارة الحبوب في المحافظة زيد غانم :
- بدأت المراكز التسويقية في نينوى باستلام الحبوب من الفلاحين اعتبارا من بداية هذا الشهر وفق تعليمات صادرة من وزارة التجارة الهدف منها دعم النشاط الزراعي وتشجيع الفلاحين بعد الجفاف وقلة الأمطار التي رافقت الموسم الزراعي، وأيضا الهدف من رفع أسعار الحبوب وحصر تسليمها بالفلاحين هو لمنع تلاعب التجار والمحتكرين الذين يعمدون في موسم التسويق على تسليم حبوب يتم استيرادها من دول الجوار.

XS
SM
MD
LG