روابط للدخول

مقهى الشعب من أقدم مقاهي السليمانية


مقهى الشعب في سليمانية

مقهى الشعب في سليمانية

لعبت المقاهي دورا مهما في تطور الحركة الثقافية في العراق واحتظنت الكثير من الروائيين والشعراء والصحفيين واسهمت الى حد كبير في تطوير الحركة الفكرية العراقيةحتى سميت الكثير من تلك المقاهي باسماء روادها من الشعراء والادباء والفنانين.

يعد مقهى الشعب في محافظة السليمانية من أكثر المقاهي شهرة وعراقة بوصفه منتدى يجمع المثقفين من شعراء وادباء وفنانين وسياسيين وقد حافظ هذا المقهى على حضوره واستمراره عقوداً طويلة رغم تعرضه للاغلاق عدة مرات ايام النظام السابق ..
وعلى غرار المقاهى الثقافية البغدادية القديمة مثل الزهاوي والشابندر والجماهير وغيرها والتي كانت ملتقى لرجال الادب والعلم والسياسة والشعر يجتمع المثقفون من اهالى محافظة السليمانية في هذا المقهى للنقاش حول قضايا فكرية وثقافية واجتماعية ...
المقهى يحتوي على مكتبة تضم كتبا سياسة وثقافية وتاريخية اهداها مؤلفوها وقراءها للمقهى فيما زينت جدرانها صور الادباء والشعراء والفنانين الكرد
بكر عمر محمد صاحب المقهى تحدث لاذاعة العراق الحر عن تاريخ تاسيس المقهى ورواده.

اما الشاعر امين محمد والذي يتردد ومنذ عشرن عاما على هذا المقهى فقد وصفة بالخيمة التي تجمع الادباء تحت سقفها وحاله حال باق المقاهي الادبية في كل محافظات العراق.

فيما اشار محمد نركس وهو احد الفنانين المعروفين في مجال الغناء الكردي الى اهمية هذا المقهى بالنسبة له من حيث احتكاكه بالملحنين والشعراء في بدايات حياته الفنية في المقهى وهو مااسهم في تطوير موهبته الغنائية.

ديرين فنان تشكيلي قال ان المقهى لم يعد كما كان قبل سنوات وهو يتحول الى مقهى للعب الدومنو وقد يفد ميزته التقافية
XS
SM
MD
LG