روابط للدخول

أنباء عن استئناف العراق وأفغانستان علاقاتهما الدبلوماسية قريبا بعد قطيعة دامت اثني عشر عاما


Iran -- President Mahmud Ahmadinejad (2ndL) with his counterparts from Tajikistan Emomali Rakhmon (L), Afghanistan Hamid Karzai (2ndR) and Iraq Jalal Talabani, at the summit of the regional Economic Cooperation Organisation, Tehran, 11Mar2009

Iran -- President Mahmud Ahmadinejad (2ndL) with his counterparts from Tajikistan Emomali Rakhmon (L), Afghanistan Hamid Karzai (2ndR) and Iraq Jalal Talabani, at the summit of the regional Economic Cooperation Organisation, Tehran, 11Mar2009

ذكرت أنباء صحفية أن العراق وأفغانستان ينويان استئناف العلاقات الدبلوماسية بينهما في وقت قريب وبعد مرور اثني عشر عاما على توقف هذه العلاقات

في حديث خاص بإذاعة العراق الحر أكد وكيل أول وزارة الخارجية محمد الحاج حمود سعي العراق إلى تحسين علاقاته بمختلف الدول ويشمل ذلك أفغانستان قائلا إن الاتصالات جارية لاستئناف العلاقات الدبلوماسية بين البلدين:

( مقابلة مع وكيل أول وزارة الخارجية محمد الحاج حمود )

تعود العلاقات بين العراق وأفغانستان إلى عام 1932 وتوقع الصحفي الأفغاني عبد القادر حبيب في حديث خاص مع إذاعة العراق الحر، توقع توسعا في آفاق التعاون بين البلدين مع استئناف العلاقات الدبلوماسية كما أعرب عن استغرابه من عدم سعيهما إلى استئناف العلاقات الدبلوماسية بينهما منذ سنوات مشيرا إلى تأخر الطرفين بشكل عام:

( مقابلة مع الصحفي الأفغاني عبد القادر حبيب )


هذا وسألت إذاعة العراق الحر الدكتور هشام داوود المختص في حقل الدراسات الانثروبولوجية والباحث في قسم دراسة الأديان في المركز القومي الفرنسي للبحوث العلمية، سألته عن اوجه المقارنة والتشابه والاختلاف بين سكان أفغانستان والعراق فرأى أن البلدين يتشابهان في تعدد الانتماءات الطائفية إضافة إلى تحول البلدين إلى نقطتي استقطاب دوليتين وقال:

( صوت الباحث هشام داوود )

الباحث هشام داوود أشار أيضا إلى أهمية أفغانستان كبلد ذي موقع ستراتيجي في أواسط آسيا إذ قال:

( صوت الباحث هشام داوود )


هذا وكانت وكالة فرانس بريس للأنباء قد نقلت عن دبلوماسي أفغاني هو فضل الرحمن فاضل قوله في بغداد إن وزير خارجية أفغانستان وجه رسالة إلى نظيره العراقي هوشيار زيباري بشأن استئناف العلاقات الدبلوماسية بين البلدين وإعادة فتح السفارتين في كابل وفي بغداد وتوقع اتخاذ قرار في هذا الشأن في غضون الفترة المقبلة. الوكالة نقلت عن دبلوماسيين أفغان قولهم أيضا إنهم اجروا محادثات في بغداد مع مسؤولين في وزارة الداخلية والعدل حول مصير حوالى مائة أفغاني محتجزين في العراق بسبب دخولهم البلاد بشكل غير شرعي. الوكالة نقلت عنهم قولهم أيضا إن بين المحتجزين أطفالا ونساءا.
XS
SM
MD
LG