روابط للدخول

صحفيو النجف يعتبرون بيع مقر نقابتهم قتلا للهوية الثقافية في المدينة


في الوقت الذي ينتظر فيه الصحفيون العراقيون من الحكومة العراقية تفعيل القوانين التي تحميهم، يتفاجئ صحفيوا النجف قيام محافظ النجف السابق اسعد سلطان ابو كلل ببيع مقر نقابتهم وتحويله الى كازينوا لالعاب الشباب، نقيب الصحفيين في النجف عبد الرزاق السلطاني عدها بالسابقة الخطيرة.
صحفيوا النجف من جانبهم امتعضوا لتلك الممارسات وعدوها قمعا للهوية الثقافية في المدينة مطالبين في الوقت نفسه الادارة المدنية الجديدة بالتعامل مع الاعلام بصورة افضل كونها سلطة رابعة لها دور مهم في بناء المجتمعات، وحسب الصحفي سعد فخر الدين.

البعض الاخر من الصحفيين لم يكترث لما اصاب مقر النقابة كونها وحسب رايهم لم تستطع لم شملهم او تحقيق ابسط حقوقهم وهو اصدار هويات انتماء لهم لذا فهم يرون وجود او عدم وجود المقر لا ينفعهم في شئ.

مديرية بلدية النجف من جانبها كونها طرف اساسي في تاجير ممتلكات الدولة ردت على اتهام النقابة بان اجراءها قانوني وغير مقصود كون الايجار السابق للمقر باسم مستاجر عادي وليس باسم النقابة وتخصيص المكان للنقابة كان على شكل هبة من الادارة المدنية السابقة وحسب مسؤول الشؤون القانونية حسن هادي صاحب.

ويقع مقر نقابة الصحفيين فرع النجف في نادي الموظفين في وسط المدينة القديمة، وهو نادي شيد منذ عشرات السنين يرتاده الثمقفون والادباء.
XS
SM
MD
LG